الـ”ONCF” يوضح حقيقة فيديو احتجاز أحد المسافرين

حرر بتاريخ من طرف

نشر المكتب الوطني للسكك الحديدية في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، الأربعاء، بلاغا توضيحيا حول مقطع فيديو يتم تداوله يظهر فيه شخص تم رصده على متن القطار الرابط بين الدار البيضاء وسطات بدون تذكرة سفر، يدعي فيه احتجازه وسوء معاملته من طرف رئيس محطة سطات.

وأضاف المكتب أنه ونظرا لما تضمنه هذا الفيديو وتصريحات هذا الشخص من مغالطات، فقد ارتأى هذا الأخير أن يقدم التوضيحات التالية :

– تم تقديم هذا الشخص مع محضر مخالفة لرئيس محطة سطات من طرف مراقب القطار الرابط بين الدار البيضاء و سطات بعد أن تم رصده يسافر بطريقة غير قانونية وبعد رفضه اقتناء تذكرة سفره على متن القطار (مسطرة قانونية جاري بها العمل في المغرب وكل الشبكات السككية).

– أكد هذا الشخص رفضه أداء ثمن تذكرة سفره حتى بعد نزوله بمحطة سطات ورفض تقديم أي بيانات شخصية لتحرير محضر المخالفة.

– قام هذا الشخص بعد ادعاء كونه صحفي بمنبر إعلامي وطني كبير، بالاعتداء لفظيا وجسديا على رئيس المحطة الذي تعامل معه بكل مهنية واحترام كما هو الحال بالنسبة لكل معاوني المكتب،

– تم إشعار السلطات المحلية في الحين للتدخل ومباشرة الإجراءات القانونية ضد الخروقات والتجاوزات المسجلة من طرف المعني بالأمر.

– تم احتجاز هذا الشخص من طرف الأمن الوطني ومتابعته بالتهم التالية : الإعتداء اللفظي والجسدي، التشهير والتحريض على العنف، انتحال صفة مهنة ينظمها القانون والسفر بدون تذكرة.

وإذ يندد المكتب الوطني للسكك الحديدية بمثل هذه الإعتداءات المشينة ضد معاونييه على متن القطارات وفي المحطات، فإنه يؤكد التزامه والتزام كل السكييات والسكيين بالعمل على خدمة المسافرين والسهر على توفير أفضل ظروف الراحة والسلامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة