الغولف الملكي مراكش يحتل صدارة اليوم الأول من كأس العرش

حرر بتاريخ من طرف

احتل فريق نادي الغولف الملكي مراكش صدارة ترتيب اليوم الأول من الدور التمهيدي لمنافسات الدورة الرابعة عشرة لكأس العرش للغولف للموسم الرياضي الحالي 2017، والتي تقام لأول مرة على مسالك نادي الغولف الملكي كابو نيغرو من 17 إلى 22 يوليوز الجاري، بمشاركة 120 لاعبا.

وحقق فريق نادي الغولف الملكي مراكش 359 ضربة، متبوعا بنادي الغولف الملكي لأكادير (حامل لقب دورتي 2013 و 2014) برصيد 374 ضربة ونادي طوني جاكلين الدار البيضاء (375 ضربة) ثم نادي غولف واد فاس بنفس عدد النقاط مع امتياز للنادي البيضاوي (375 ضربة )، ونادي الغولف الملكي المحمدية أنفا ،حامل لقب دورة 2017 بمجموع 377 ضربة . أما حامل اللقب وصاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب (9) نادي الغولف الملكي دار السلام بالرباط فاكتفى بالمركز السادس بمجموع 377 ضربة ، فيما احتل نادي الغولف بالم الدار البيضاء ، الذي دخل منافسات كأس العرش لأول مرة، المركز السابع برصيد 379 ضربة .

وعادت المراكز الخمسة الأخيرة على التوالي لكل من نادي الغولف الملكي كابو نيغرو ، مستضيف الدورة، بمجموع 379 ضربة ونادي الغولف الملكي للأرياف لطنجة (387 ضرب) ونادي غرين تاون الدار البيضاء للغولف (387 ضربة) ونادي الغولف الملكي الجديدة (389 ضربة) وأخيرا نادي غولف تازغزوغت أكادير (434 ضربة).

وتقام الأدوار الإقصائية يومي 18 و 19 يوليوز الجاري في جولتين على طريقة جمع الضربات “ستروك بلاي”، فيما ستجرى منافسات دوري ربع النهاية ونصف النهاية على التوالي يومي 20 و21 يوليوز على طريقة المواجهة المباشرة باحتساب النقاط حفرة حفرة “ماتش بلاي” ضمن ثلاث مجموعات وستة أفراد. أما مباراة الترتيب فستجرى صباح يوم السبت 22 يوليوز، والمباراة النهائية في اليوم ذاته.

وتتأهل الأندية الثمانية الأولى من بين الأندية الإثنى عشر المشاركة في هذه التظاهرة الرياضية إلى دور ربع النهاية.

وتتميز هذه الدورة، التي تعرف مشاركة 12 ناديا، يتنافسون خلال ستة أيام من أجل التأهل للمسابقة النهائية التي ستجري أطوارها على شكل منافسات في 18 حفرة، بمشاركة أجود ممارسي الغولف من الهواة في مختلف النوادي الوطنية وجيل الجديد من لاعبي الغولف المغاربة الناشئين .

وسيكون على المتنافسين اللعب مرتين في 18 حفرة كل يوم مما يجعل من هذا الدوري امتحانا بدنيا وذهنيا بالنسبة للاعبين، إلى جانب كونه مسابقة تتيح إمكانية تثمين كفاءات وتألق هواة ممارسي هذه الرياضة على الصعيد الوطني.

وسعيا منها للنهوض بممارسة هذه الرياضة وتطويرها على مستوى مختلف الأندية الوطنية، دأبت الجامعة الملكية المغربية لرياضة الغولف خلال كل سنة على اختيار مسالك مغربية مختلفة لاستقبال منافسات كأس العرش، فبعد مدن مراكش والرباط وأكادير والجديدة وفاس والسعيدية والمحمدية و طنجة والدار البيضاء ، جاء دور مدينة تطوان ( المضيق) لاحتضان هذه التظاهرة التي ستنتقل في دورتها القادمة إلى مدينة أخرى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة