الغموض يلفّ حقيقة وفاة ستينية بالمركز الصحي بامنتانوت

حرر بتاريخ من طرف

أمرت النيابة العامة المختصة بتوجيه جثة سيدة تبلغ من العمر 63 نحو مستودع الأموات بمراكش قصد إخضاعها للتشريح، بعدما توفيت بالمركز الصحي بإمنتانوت.

واستنادا إلى معطيات حول الواقعة، فإن الهالكة نُقلت على متن سيارة خفيفة الى امنتانوت، من مسكنها بمنطقة تالمست التابعة للجماعة الترابية واد البور، ضواحي امنتانوت لكنها لفظت انفاسها الأخيرة بالمركز الصحي في ظروف غامضة.

ولم تستبعد المصادر ذاتها أن تكون وفاة الهالكة نتيجة وعكة صحية مفاجئة ألمت بها إثر مضاعفات صحية.

وبمجرد توصلها بإخبارية في الموضوع، انتقلت المصالح الأمنية إلى عين المكان للقيام بجميع الإجراءات اللازمة ومباشرة كافة التحريات الأولية التي من شأنها تعزيز ملف التحقيق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة