الغموض يلفّ انتحار عشريني خرج حديثا من سجن الأوداية

حرر بتاريخ من طرف

أنهى شاب في العشرينيات من عمره حياته شنقا بضيعة اولاد بابا في جماعة آيت ايمور التابعة لعمالة مراكش.

وحسب مصادر مطلعة فإن المنتحر الذي ينحدر من إمنتانوت، قد غادر أسوار سجن الأوداية حديثا، بعد قضاء العقوبة الحبسية التي أدين بها، قبل أن يم العثور عليه جثة هامدة معلقة داخل منزل مهجور بالضيعة المذكورة، فيما تبقى أسباب حادث الانتحار مجهولة.

وقد جرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات؛ بينما باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات ما جرى بدقة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة