العنف مرة أخرى بالمستشفى الإقليمي بالصويرة

حرر بتاريخ من طرف

مرة أخرى، وبعد أن تعرض مؤخرا طبيب بقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بالصويرة لاعتداء جسدي من طرف أحد الأشخاص ، تتكرر ظاهرة اقتحام قسم المستعجلات والهجوم على الطاقم الطبي والممرضين بالقسم . ففي ساعة متأخرة من ليلة أمس الجمعة 5 أكتوبر الجاري اقتحم شاب كان برفقة صديقته قسم المستعجلات مطالبا الطاقم الطبي بالتعامل الفوري مع جرح أصيبت به الفتاة ،ولا يشكل خطرا– حسب المعطيات التي توصلنا بها – ، مع إصرار و رفض الشابين الانتظار حتى تتم الفحوصات والتدخلات المستعجلة الأخرى التي كان الطاقم بصددها ، ليقوم الشاب بالهجوم والاعتداء على الطاقم الطبي بقسم المستعجلات ،وتكسير معدات طبية ،وزجاج المرفق ، مما استدعى تدخل الأمن لإيقاف الشاب وصديقته .

وجدير بالذكر، أن المستشفى الإقليمي بالصويرة يعرف ضغطا كبيرا، فهو المستشفى الإقليمي الوحيد لتغطية الطلب الصحي لأزيد من 450 ألف نسمة من ساكنة إقليم الصويرة .

وفي انتظار استكمال مشروع تأهيله ، يبقى العرض الطبي وشروط العلاج وشروط العمل غير ملائمة ، وتطرح تحديات كبيرة على المسؤولين . مع الإشارة أن الصويرة المدينة لوحدها تستقطب في حالات دروة المهرجانات أكثر من ضعف سكانها .

أحمد بومعيز/ الصويرة

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة