العمل الليلي والإعتداءات يُخرجان عمال النظافة بمراكش للإحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

تعرض عدد من عمال النظافة إلى اعتداءات جسدية، من طرف اللصوص والمجرمين، أثناء قيامهم بواجبهم المهني في تنظيف الشوارع والأزقة، بسبب اعتماد التوقيت الليلي في العمل منذ مطلع شهر يناير الجاري، مما أثار حالة من التذمر والإستياء في أوساط عمال الشركتين المفوض لهما تدبير القطاع بالمدينة.

وأمام هذا الوضع الذي يهدد حياة هذه الفئة، في ظل عدم استجابة المجلس الجماعي لطلب هذه الفئة بالجلوس إلى إلى طاولة الحوار قصد إيجاد حلول جدرية بخصوص التوقيت الليلي، الذي كان بحسب بلاغ للمكاتب النقابية لعمال وعاملات ومستخدمي شركات التدبير المفوض للنظافة بمدينة مراكش، من طرف واحد، قرر هؤلاء الإحتجاج تنديدا بهذه القرارات.

ووفق المصدر ذاته، فإن هذا التوقيت لم يضمن سلامة شغيلة هذا القطاع الذين يتعرضون بشكل يومي لإعتداءات وسرقات وضرب بالسيوف والأسلحة البيضاء، ويعانون الأمرين من قساوة الطقس وصعوبة التنقل، الشيء الذي بعض الحالات إلى التشتت العائلي.

وقرر شغيلة هذا القطاع، تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المجلس الجماعي لمراكش، يوم الخميس 21 يناير الجاري، وذلك احتجاجا على هاته القرارات التي لم تأخذ بعين الإعتبار سلامة المواطنين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة