العلمي: حملة المشوشين الافتراضيين لن تنال من “الأحرار”

حرر بتاريخ من طرف

قال رشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب والقيادي في حزب “التجمع الوطني للأحرار”، إن “حملة المشوشين الافتراضيين لن تنال من صمود الحزب بفضل برنامجه وأسلوب اشتغاله وإيمانه بالمؤسسات”.

وأشار العلمي في لقاء حزبي نظمه حزب نهاية الأسبوع بجهة سوس، أن دستور المغرب لا يعترف بالأشخاص الافتراضيين على فيسبوك، متسائلا عن هوية “المعرقلين الذين يختبؤون وراء حسابات وهمية بمواقع التواصل الاجتماعية وينسفون مجهودات الحكومة بمغالطاتهم وأكاذيبهم”.

وأوضح أن الحكومة لو كانت لديها صلاحية دستورية للتواصل مع هؤلاء الافتراضيين والنقاش معهم لفعلت، مؤكدا أنه ليست هناك أزمة سياسية في المغرب تستلزم الإطاحة بالحكومة.

وأبرز أنه كان “متأكدا من فوز الحزب في الانتخابات الجزئية ليوم الخميس 21 يوليوز الجاري، على الرغم من الحملة التي شنها الأعداء ضده وضد الرئيس عزيز أخنوش”.

وأضاف أن جميع الأحزاب السياسية المنافسة استعانت بقادتها في الحملة الانتخابية، باستثناء “الأحرار”، وذلك لإيمانه بعمله الميداني على المستوى المحلي، وثقته في تبوئه الصدار رغم الحملة التبخيسية التي يشنها خصوم الحزب ضده، والتي لم يكن لها أي تأثير على نتائج الانتخابات.

واعتبر أنه رغم المكائد في الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي، لا زال الحزب صامدا بفضل برنامجه وأسلوب اشتغاله وإيمانه بالمؤسسات.

وسجل أن الحكومة الحالية جاءت في ظرفية صعبة، حيث اجتمعت جميع الأزمات من حرب روسية أوكرانية وجفاف وارتفاع لأسعار البترول، إلا أنها ماضية في تنفيذ برنامجها والتزاماتها والوفاء بتعاقداتها تجاه المواطن رغم ذلك، وغير مبالية بتشويش الخصوم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة