“العصبة المغربية” تطالب بفتح تحقيق في حادث “دهس” راعي غنم

حرر بتاريخ من طرف

دعت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان بزاكورة لفتح تحقيق في قضية اعتداء على راعي غنم بنواحي الريصاني يبلغ من العمر حوالي 14 سنة.

وقالت، في تقرير لها، إن أسرة الطفل التي تقطن بمنطقة بوحيارة بجماعة وقيادة سيدي علي بدائرة الريصاني بنواحي الرشيدية ، تدعي أن ابنها رشيد وبدة كان يرعى الغنم وهو على متن دراجة نارية، يوم 6 فبراير الجاري، فدهسته سيارة تابعة لدورية مراقبة الحدود، وألقته أرضا، وأغمي عليه لساعات، وحاول بكل صعوبة الوصول إلى الخيمة التي يسكنها مع والدته وجدته وإخوته. وذكرت بأن الطفل أصيب بجروح وكدمات على مستوى الرأس والعيون وكسر في الظهر، وتم نقله إلى مستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية لتلقي العلاج ، لكنه تم إخراجه منه مع أنه يعاني من أضرار جسمانية، تورد الجمعية استنادا إلى تصريحات الأسرة.

وتحدثت العصبة المغربية لحقوق الإنسان على أن رئيس مركز الدرك الملكي بمرزوكة، أكد لها أن القضية في إطار بحث قضائي.

الكتابة الإقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بزاكورة استنكرت ما أسمته بالعمل المخالف للقانون وعبرت عن تضامنها مع الطفل القاصر وأسرته الفقيرة، وطالبت بفتح تحقيق دقيق حول ملابسات هذه القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة