العربي الشرقاوي يستقيل من حزب الإستقلال ويكشف الأسباب

حرر بتاريخ من طرف

قدم العربي الشرقاوي القيادي في حزب الإستقلال استقالته من الحزب ومن مختلف تنظيماته الموازية.

وقد بعث الشرقاوي مدير ديوان رئيس الحكومة السابق عباس الفاسي، والرئيس الأسبق لجماعة سيدي بدهاش بإقليم الحوز وعضو المجلس الوطني لحزب الميزان باستقالة الى الأمين العام نزار بركة كشف من خلالها على الأسباب التي دفعت به الى اتخاذ هذا القرار.

وعزا الشرقاوي في رسالته المطولة سبب القرار الى الوضع الراهن الذي يجتازه الحزب والذي يجعله “يشعر بالغربة يوما بعد آخر وكأن الزمن الذي يعيشه جيله اليوم في الحزب ليس زمانهم”.

ومصى في سرد الدوافع التي يبقى من بينها تسلل “عصابة من الانتهازيين والوصوليين والانقلابيين الذين يبذلون جهدا كبيرا لشراء دمم مستضعفي  الضمير من أجل تسلق مراكز المسؤولية والمال والجاه”.

ومما سرع بقرار الاستقاله يضيف الشرقاوي ما اسماه المأساة التي عاشها يوم السبت 27 اكتوبر 2018بالقاعة المغطابمركب الامير مولاي عبد الله بالرباط حيث كان شاهدا على تنحية المبادئ التي تربى عليها وعاين اغتيال قوانين الحزب التي كانت عبر سنين القاسم المشترك الذي جمع كل الاستقلاليات والإستقلاليين كيفما كان مسؤولياتهم  ومراكزهم..

يقول الشرقاوي”رأيت بعض المناضلات والمناضلين الذين خبرتهم لسنوات ينبطحون لجبروت المال واصحابه والبعض الآخر مذهولا لما يقع لحزب علال الذي كان يلقب بضمير الأمة، شاهدت بعض ممن صدرت في حقهم احكام قضائية كيف يقررون في مصير الحزب”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة