العثور على جثة امرأة داخل منزلها بسيدي رحال الشاطئ ضواحي برشيد

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

علمت “كشـ24” من مصادر أمنية، أنه تم عصر اليوم الإثنين 28 يونيو الجاري، العثور على جثة امرأة داخل منزلها بالشريط الساحلي سيدي رحال الشاطئ عمالة إقليم برشيد، وبعد ما حامت الشكوك التي ساورت جيرانها وسط المدينة التي تعرف حركة رواج و اكتظاظ غير مسبوق، تزامنا مع دخول فصل الصيف، الذين لاحظوا غيابها منذ أيام قليلة.

وأفادت مصادر الجريدة، أن السيدة التي وجدت جثة هامدة داخل منزلها كانت تشتغل قيد حياتها كممرضة بإحدى المستشفيات بمدينة الدار البيضاء، لكن غيابها عن الجيران، وكذلك القليل من الرائحة الكريهة المنبعثة من داخل المنزل المذكور، قد دفعت جيران الراحلة إلى إبلاغ السلطات المختصة، الذين حلوا على وجه السرعة صوب المنزل موضوع القضية، وعثر على الممرضة جثة هامدة، وهي في أولى مراحل الانتفاخ والتحلل، بعد أن فارقت الحياة قبل يوم أو يومين على أبعد تقدير.

وتنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة، تم نقل جثة السيدة الممرضة التي كانت تعيش لوحدها بالمنزل، إلى مستودع حفظ الأموات بمدينة الرحمة، من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، لتحديد ملابسات وأسباب الوفاة الغامضة أم أنها تعود لفعل جرمي من طرف أحد الفاعلين، هذا وفتحت العناصر الدركية تحت الإشراف الفعلي لقائد المركز الترابي للدرك الملكي سيدي رحال الشاطئ، بحثا وتحقيقا مع بعض الجيران والأقارب، قصد معرفة هل هناك دوافع أو عوامل خارجية، يرجح بأن تكون كفيلة لتدفع بالسيدة المفارقة للحياة، إلى الإقدام على الانتحار، أو أن هناك عداوة سابقة مع بعض الجيران والأقارب، في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات الأمنية والتقرير الطبي الشرعي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة