العثور على الطفل حمودة الذي اختفى من منزل أسرته ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

عثر امس الاربعاء 9 غشت على الطفل محمد شطارة المشهور بحمودة والبالغ من العمر 15 عاما و الذي اختفى عن الأنظار منذ زوال الأربعاء 3 غشت الجاري من منزل أسرته بجماعة بوروس بإقليم الرحامنة بعدما غادره نحو مراكش. 

وكانت شقيقة الطفل المختفي التي تقطن بحي بن صالح بالمدينة العتيقة  لمراكش  آخر واحدة رأت حمودة الذي قام بزيارة خاطفة لها ظهر  الأربعاء الماضي دون أن يظهر له أثر بعدها طيلة ايام، قبل العثور عليه امس الاربعاء.

وكانت شقيقة المختفي قد افادت في اتصال بـ”كشـ24″، إن الطفل حمودة الذي يشتغل بمعية والده في الصناعة التقليدية كان قد حل  الأربعاء بمراكش حاملا معه بعض المنتوجات من أجل إيصالها إلى أصحاب “بازرات” تاركا والده بانتظاره بـ”نميرو الجمعة” بجماعة أولاد حسون، وبعد اتمام مهمته توجه إلى منزل شقيقته بحي بن صالح وسلم عليها على أن يعود عندها بعد قيامه بجولة في المدينة قبل ان يختفي عن الانظار. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة