العثماني ينفي وجود “بلوكاج” أمام مشاورات تعديل الحكومة

حرر بتاريخ من طرف

نفى رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني، الجمعة، وجود أي “بلوكاج” (عرقلة) لمشاورات تعديل الحكومة، مؤكدا أن ما يروج بهذا الخصوص “غير صحيح”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها العثماني، مساء الجمعة، في المؤتمر التأسيسي لمؤسسة الدكتور عبد الكريم الخطيب للدراسات، التي أسسها حزب العدالة والتنمية (قائد الائتلاف الحكومي).

وقال العثماني: “ليس هناك أي بلوكاج ولا توقف، الأمور تسير وفق المنهجية الضرورية وستخرج في آجالها الموعودة بالطريقة السليمة”.

وأضاف العثماني أن “البلوكاج” الذي تحدثت عنه بعض المنابر الإعلامية ليس موجودا”.

وأكد أن حزب العدالة والتنمية سيواصل عمله النضالي بكل “ما يستطيع رغم الحملات الإعلامية الظالمة (لم يحدد مصدرها) التي يتعرض لها باستمرار”.

وتابع “نعرف من يقف وراء هذه الحملات، ولن تزيدنا إلا صلابة”، دون مزيد من التفاصيل.

وبدأ العثماني خلال الأسبوع الأخير مشاوراته لتعديل حكومي، بحسب إعلام محلي.

ونهاية يوليوز الماضي، أعلن الملك محمد السادس، خلال خطاب للشعب بمناسبة الذكرى العشرين لتوليه الحكم، أن الحكومة (بقيادة حزب العدالة والتنمية) مقبلة على تعديل في تشكيلتها، قبل الجمعة الثانية من أكتوبر المقبل، تاريخ افتتاح السنة التشريعية في البرلمان.

وفي 17 مارس 2017، عيّن الملك، العثماني (61 عاما) رئيسا للحكومة، خلفا لعبد الإله بنكيران (63 عاما)، وضمت أحزابا كان بنكيران يرفض دخولها للتشكيلة الوزارية، ويعتبرها سبب “إفشال” تشكيل الحكومة بقيادته.

وبجانب “العدالة والتنمية”، يضم الائتلاف الحكومي أحزاب: التجمع الوطني للأحرار (37 نائبًا/ من إجمالي 395)، والحركة الشعبية (27)، والاتحاد الاشتراكي (20)، والاتحاد الدستوري (19)، والتقدم والاشتراكي .‎

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة