العثماني يعزي في ضحايا فاجعة الرشيدية ويخاطب السائقين

حرر بتاريخ من طرف

عبر رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عن حزنه  لفاجعة انقلاب حافلة لنقل المسافرين في وادي “دمشان” قرب مدينة الرشيدية، والتي خلفت وفق حصيلة مؤقتة، مقتل 13 شخصا، وإصابة 27 آخرين، فيما البحث متواصل عن مفقودين آخرين، مقدما تعازيه لأسر الضحايا.

وقال العثماني في تدوينة على حسابه بموقع فيسبوك: “بأسى وألم شديدين تلقيت خبر وفاة وفقدان عدد من الأشخاص في انقلاب حافلة لنقل المسافرين من الدار البيضاء إلى الريصاني صباح اليوم الأحد، بقنطرة في جماعة الخنك بإقليم الرشيدية، بعدما جرفتها سيول فيضانية”

وأضاف رئيس الحكومة بالقول: “وإذ أسأل الله الرحمة والمغفرة للمتوفين والصبر والسلوان لذويهم، أؤكد أن السلطات المحلية والوقاية المدنية تعبأت وتم إنقاذ 27 راكبا، وتواصل البحث عن المفقودين”، وفق تعبيره.

ووجه العثماني في تدوينته رسالة إلى السائقين بهذه المناسبة الأليمة، حيث كتب: “أدعو السائقين لتوخي الحذر والالتزام بتوجيهات السلطات المختصة لحفظ سلامتهم وسلامة الركاب”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة