العثماني يروج لـ”التسريح بإحسان”و”البيجيدي” يرفض الموافقة على استقالات أعضائه

حرر بتاريخ من طرف

في الوقت الذي قلل فيه سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، من حجم الاستقالات التي يعرفها الحزب، في الآونة الأخيرة، في خضم الاستعداد للانتخابات المحلية والجهوية والتشريعية القادمة، وأشار إلى أن الحزب يطبق قاعدة “التسريح بإحسان” لكل من يريد المغادرة، لأن الانتماء للحزب طوعي، خرج الحزب بمدينة العرائش ببلاغ يحذر فيه الأحزاب السياسية المنافسة من تزكية أعضاء سبق لهم أن قدموا استقالاتهم، دون أن تحظى هذه الاستقالات بالموافقة أو المصادقة.

وذكرت الكتابة الإقليمية للحزب بمدينة العرائش بأنها لم تصادق ولم توافق لحد الآن على أي استقالة من الحزب لأي عضو، خاصة منهم الذين تولوا مهام انتدابية خلال الفترة ما بين 2015 و2021. وأكدت بأنها تحتفظ بحقها القانوني في اللجوء للمساطر القانونية الجاري بها العمل والمؤطرة بمرجعيات القانون التنظيمي للأحزاب السياسية، والنظام الأساسي والنظام الداخلي للحزب وميثاق المنتخب.

ودعت السلطات الإقليمية والمحلية إلى الالتزام بمقتضيات القانون التنظيمي للأحزاب السياسية المتعلقة بالتخلي عن الانتماء السياسي، بما يضمن، حسب تعبير البلاغ، المنافسة الانتخابية والسياسية الحقيقتين.

وأوردت مصادر محلية بأن مجموعة من المستشارين ومنهم قياديون محليون قرروا مغادرة الحزب والانضمام لأحزاب أخرى منافسة، وهو ما جعل حزب العدالة والتنمية يتخوف من أن تلحق به هذه الاستقالات أضرارا كبيرة، وقرر تحذير الأحزاب بأنه سيخوض في طعونات ضد لوائحها، بغرض جعلها تتخلى عن ترشيح أسماء لا يزال هذا الحزب يعتبرها ضمن الأعضاء العاملين في صفوفه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة