العثماني: دول كثيرة تغار من تحسن تموقع المغرب في مناخ الأعمال

حرر بتاريخ من طرف

أكد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أن تحسين المغرب مناخ الأعمال ستكون له آثار إيجابية ليس فقط على المقاولات والمستثمرين، بل أيضا على عموم المواطنين ولا سيما من خلال مساهمته في محاربة الفقر وتقليص الفوارق الاجتماعية والنهوض بظروف عيش المواطن العادي.

وأفاد رئيس الحكومة في كلمة له اليوم السبت، خلال لقائه مع اللجنة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بقلعة السراغنة، أن هذا التصنيف العالمي الذي استطاع المغرب أن يحسنه بعد تسجيله 7 نقاط مقارنة مع السنة التي قبلها، تتنافس عليه الدول ولا يحابي أحدا، دفع بعض الدول إلى الغيرة من المغرب، بعد القفزة النوعية التي حققتها المملكة على مستوى هذا المؤشر، الذي تحسن فيه تموقع المغرب بخصوص مناخ ممارسة الأعمال، وذلك بعدما انتقل من الرتبة 128 سنة 2010، إلى الرتبة 53 عالميا برسم آخر تقرير للبنك الدولي بهذا الشأن.

وأضاف العثماني، أن الكثير من الدول تغار من المغرب نتيجة هذا الجهد المبذول في إطار اللجنة الوطنية لمناخ الأعمال، لافتا إلى أن الحكومة اقتربت من تحقيق الرتبة التي تعهدت بالوصول إليها خلال 2021، لكي تصبح من ضمن الدول الـ 50 عالميا في مؤشر مناخ الأعمال، في انتظار أن يصدر تقرير البنك الدولي الذي تأخر هذا السنة بسبب ظروف الجائحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة