العثماني: “جريمة شمهروش” تم استغلالها للإساءة إلى “البيجيدي”

حرر بتاريخ من طرف

جدد العثماني “الإدانة الشديدة” للجريمة الإرهابية والبشعة التي أودت بحياة السائحتين النرويجية والدانماركية بجماعة إمليل بإقليم الحوز، التي “لا تمت بأي صلة إلى مرجعياتنا وقيمنا وثقافتنا”.

وأشاد العثماني خلال مشاركته في الدورة العادية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية التي عقدت صباح اليوم السبت، في نفس الوقت بـ”المواقف القوية والتلقائية للمواطنات والمواطنين، وللتفاعل القوي للرأي العام المحلي والوطني الذي يعبر عن الإرادة الجماعية المؤسساتية والشعبية الرافضة لهذه الجريمة النكراء”.

وكشف رئيس الحكومة، أن خصوم الحزب حاولوا استغلال هذه الجريمة الإرهابية من أجل الإساءة إلى الحزب، كما فعلوا من قبل في الأحداث الإرهابية التي ضربت مدينة الدار البيضاء، لكن الحزب خرج منتصرا من هذه المعركة.

وقال العثماني، أن الأجهزة الأمنية بالمغرب تقوم بمجهودات جبارة من أجل خماية أمن البلاد، ولذا يجب أن نحييهم على هذا العمل الممتاز.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة