العثماني: الرقمنة ورش يساهم في مقاومة الاختلالات

حرر بتاريخ من طرف

دعا رئيس الحكومة،  سعد الدين العثماني، إلى مساهمة الجميع في إنجاح ورش الرقمنة لأنه “يساعد على مقاومة الاختلالات، ورفع الجودة، واختصار الجهد والوقت والمال، فهو إذن ضروري ولا رجعة فيه بالنسبة لبلادنا”.

وأضاف رئيس الحكومة، في افتتاح المؤتمر السابع لفيدرالية المساحين الفروكفونيين واليوم الوطني السابع للمهندس المساح الطبوغرافي، تحت شعار “التكنولوجيا المتقدمة من أجل سياسات عقارية فعالة”، أمس الجمعة 30 نونبرالمنصرم، أن تعميم رقمنة الخدمات “وسيلة لضمان المصداقية ومحاربة الرشوة ورفع الجودة”.

و أشاد سعد الدين العثماني، بجميع الإدارات والمؤسسات الشريكة التي انخرطت في التحول الرقمي التكنولوجي، معتبرا أن نجاح هذا الورش تم بفضل الجهود الحثيثة لجميع الأطر في الإدارات العمومية وفي القطاع الخاص، التي ساهمت في ضمان الانتقال السريع نحو الرقمنة.

وخصّ رئيس الحكومة بالذكر المساحين والمهندسين الطبوغرافيين الذي قال عنهم إنهم “جزء من النخبة، وبلادنا تعول عليهم كثيرا، لأنهم يساهمون في عملية النهضة والإصلاح والتغيير في المجتمع”، موضحا أن مؤسسة المحافظة العقارية بذلت جهدا كبيرا في رقمنة عدد من خدماتها، سواء في علاقتها بالمهندسين الطبوغرافيين أو بالموثقين أو بالمواطنين.

كما نوّه  رئيس الحكومة بكل الأطر المغربية في عدد من الإدارات والمقاولات التي انخرطت بفعالية في هذا التحول التكنولوجي الرقمي المهم، متوقعا أن يحقق المغرب قفزة نوعية في مجال الرقمنة سنة 2019 ، بعد ما حققه خلال سنتي  2017 و2018 في مؤشر ممارسة الأعمال بفضل تسريع الرقمنة في عدد من الخدمات (شهادة الملكية ورخصة البناء والضرائب، وعدد من الخدمات التي تسهل الحياة على المواطن وعلى المقاولة …).

وفي هذا السياق، هنأ رئيس الحكومة جميع الشركاء، وفي مقدمتهم وزارة الفلاحة، الشريك الأساسي للمهندسين والمساحين الطبوغرافيين، ووزارة التجهيز وعدد من المؤسسات من قبيل مؤسسة العمران ومعهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة…

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة