الطريق السيار البيضاء سطات إكتظاظ وحوادث مميتة

حرر بتاريخ من طرف

برشيد / نورالدين حيمود

يحتل الطريق السريع الرابط بين البيضاء وسطات، المراتب الأولى وطنيا، في عدد حوادث السير، التي دائما ما تخلف موتى وخسائر مادية فادحة، ولعل أبرز مثال على ذلك، الحادثة التي وقعت ظهر اليوم الخميس 08 أبريل الجاري، بمخرج مدينة الدار البيضاء في اتجاه سطات، على مستوى بوسكورة إقليم النواصر، والتي خلفت خسائر مادية كبيرة، وجروح متفاوتة الخطورة، نقل على إثرها المصابون صوب المستعجلات، لتلقي العلاجات الضرورية الأولية.

ويشار أن العشرات من القتلى يلقون مصرعهم شهريا بالطريق السيار السالف الذكر، والتي أسماها العديد من مرتاديها بطريق الموت، بينما يصاب يوميا العديد من مستعمليها بجروح متفاوتة الخطورة، ما يكلف بطبيعة الحال خسائر مادية مهمة، تعود بالضرر على الاقتصاد الوطني، وتدفع الدولة فاتورته.

وتخلف هذه النقطة الكيلومترية رقم 15 بمخرج الدار البيضاء في اتجاه مراكش، شهريا العديد من القتلى والمصابين، وترفع أرقام المعطوبين، نتيجة تهور بعض السائقين، وعدم تطبيق القانون، وانعدام المراقبة الطرقية، وإهمال توسيع الطريق السيار.

وأوردت مصادر مطلعة لكش 24، أن حادثا آخر غير بعيد من حادثة ظهر اليوم، قد وقع حوالي الساعة السابعة من صبيحة اليوم الخميس 08 / 04 / 2021، إثر اصطدام قوي بين سيارة نفعية خفيفة، وشاحنة من الحجم الكبير، وخلف خسائر مادية جسيمة، ما أدى إلى إصابة سائق السيارة، الذي وصفت مصادرنا حالته بالخطيرة جدا، ما يستدعي تكاثف جهود الجميع، لوقف حرب طرق غير معلنة، تكبد المواطنين الكثير من الخسائر المادية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة