الضرب والجرح المفضي للموت يقود شخصين إلى الإعتقال بتزنيت

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت فرقة الشرطة القضائية في المنطقة الإقليمية للأمن في مدينة تزنيت، أول أمس الاثنين، من توقيف شخصين، يشتبه في تورطهما في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي للموت، وعدم التبليغ عن جناية، على الرغم من العلم بوقوعها.

ووفق بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن المشتبه فيه الرئيسي في القضية، البالغ من العمر 24 سنة، كان قد دخل في خلاف مع الضحية بداخل غرفة يكتريها في منزل في المنطقة الصناعية في مدينة تزنيت، عرضه على إثره إلى اعتداء جسدي، تسبب في سقوطه من نافذة هذا المسكن، ووفاته، وذلك قبل أن تمكن الأبحاث والتحريات المنجزة من توقيفه، فضلا عن شخص آخر يشتبه في تورطه في عدم تبليغ مصالح الشرطة بوقوع هذه الأفعال الإجرامية، على الرغم من علمه بحدوثها.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف، وملابسات، وخلفيات القضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة