الضجيج وروائح المواد الكيماوية تخرج ساكنة درب أغراب بمراكش للاحتجاج

حرر بتاريخ من طرف

وجه سكان درب اغراب بحي هيلانة بالمدينة العتيقة لمراكش، شكاية الى قائد الملحقة الادارية باب اغمات، أعقبتها وقفة احتجاجية امام مقر الملحقة أمس الاربعاء، بسبب الضرر الذي يتسبب فيه مصنع داخل الحي السكني.

وحسب الشكاية التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، فإن معملا للحدادة والنجارة يطل على منازل بدرب أغراب، يتسبب للساكنة في ضرر كبير جراء الضجيج والغبار المنبعث من الطابق الاول للورشة المطلة بشكل مفتوح على الدرب، فضلا عن روائح “الدوليو” والصباغة و”الفيرني” المعروف بتأثيره على مستنشقيه، خاصة الاطفال والشيوخ ومرضى الحساسية والربو.

وتضيف الشكاية أن المعمل يقض مضجع الساكنة لكل الاسباب المذكورة، وكذا بسبب الكلام النابي بين العمال وتجاوز أوقات العمل، والبقاء حتى أوقات متاخرة من الليل، في خرق سافر للقوانين والاعراف.

وقد راسلت الساكنة  والي الجهة ورئيس الملحقة الادارية باب اغمات، ورئيس المجلس الجماعي للمدينة، الا ان عدم تجاوب السلطات، دفعها لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الملحقة معربين عن نيتهم مواصلة الاحتجاج والنضال، الى غاية رفع الضرر عن الساكنة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة