الجمعة 23 فبراير 2024, 12:12

جهوي

الصويرة.. النهوض بمقاربة النوع في صلب النقاش بالمنتدى الأورومتوسطي للقادة الشباب


كشـ24 | و.م.ع نشر في: 26 نوفمبر 2023

شكل موضوع النهوض بمقاربة النوع والآليات الكفيلة بتعزيز حقوق النساء محور لقاء-مناقشة نظم أمس السبت بالصويرة في إطار الدورة السابعة للمنتدى الأورومتوسطي للقادة الشباب (24 -26 نونبر).

وقدم مشاركون من المغرب ودول أخرى خلال هذا اللقاء الذي تناول "حقوق النساء بحوض المتوسط"، لمحة مفصلة حول منجزاتهم لفائدة العنصر النسائي، مؤكدين على أهمية تكثيف النضال الفعال ضد جميع أشكال التمييز اتجاه هذه الشريحة من المجتمع.

وشكل هذا اللقاء الذي عرف حضور شباب منخرطين بقوة في العمل الجمعوي، مناسبة للمشاركين لدراسة في إطار للنقاش والتفكير، الأشكال الجديدة للالتزام من أجل تحقيق المساواة بين الرجال والنساء، وكذا التحديات والعوائق التي تقف أمام تحقيق الانصاف والمساواة بين الجنسين والوسائل التي تجعل ذلك واقعا ملموسا.

ودعت زينب فاسيكي، الحائزة على جائزة تشجيعية بمهرجان الكاريكاتير بأنغوليم (فرنسا) في 2022، في تدخل بالمناسبة، إلى هدم هذه الأحكام الجاهزة والمسبقة الرائجة في الثقافة الشعبية بخصوص النساء، وإلغاء كافة أشكال التمييز والعنف ضد المرأة.

وأبرزت من جهة أخرى، أن هذا اللقاء من شأنه إشاعة لدى الشباب بالشارع أو المدرسة، رسائل تحفز على المساواة بين الجنسين وتحقيق استقلالية جميع النساء والفتيات.

من جهتها، أبرزت المدافعة عن حقوق النساء، سارة بنموسى، أهمية شبكات التواصل الاجتماعي لإسماع صوت النساء والتحذير من العنف الجسدي والنفسي واللفظي والجنسي وكذا الاقتصادي الممارس ضدهن.

وبعد أن أكدت على ضرورة تعزيز دور النساء في بناء مجتمع عصري، شددت المتحدثة على الأنشطة التي تقوم بها في إطار المجتمع المدني، فيما يتعلق بالإنصات والتوجيه القانوني والدعم النفسي لفائدة النساء والفتيات اللواتي يتعرضن للعنف بغض النظر عن طبيعته.

ويهدف هذا المنتدى، الذي تنظمه السفارة الفرنسية بالرباط والمعهد الفرنسي بالمغرب، بشراكة مع جمعية الصويرة موكادور وجمعية "Marocains Pluriels" ومؤسسة السقاط، إلى أن يكون منصة لتعزيز الحوار بين الأجيال وخلق شبكات للشباب المنخرط في إطار مبادرات مواطنة، ونقل قيم الاحترام والتسامح.

وتركز هذه النسخة، التي تتمحور حول "التنمية المستدامة، الاقتصاد الدائري والمساواة"، على التزام وعمل الشباب من كلا الضفتين حول مواضيع متنوعة بما في ذلك تعزيز قدرات الشباب وحقوق المرأة وحقوق الإنسان وحماية البيئة.

ويتضمن برنامج المنتدى، الذي يتميز بمشاركة متدخلين مرموقين ومثقفين ورؤساء المقاولات وفاعلين من المجتمع المدني، موائد مستديرة ولقاءات وورشات تكوينية في المقاولة الاجتماعية، وهو ما سيمكن المشاركين من تعزيز مهاراتهم من أجل تنفيذ مشاريعهم بشكل جيد.

شكل موضوع النهوض بمقاربة النوع والآليات الكفيلة بتعزيز حقوق النساء محور لقاء-مناقشة نظم أمس السبت بالصويرة في إطار الدورة السابعة للمنتدى الأورومتوسطي للقادة الشباب (24 -26 نونبر).

وقدم مشاركون من المغرب ودول أخرى خلال هذا اللقاء الذي تناول "حقوق النساء بحوض المتوسط"، لمحة مفصلة حول منجزاتهم لفائدة العنصر النسائي، مؤكدين على أهمية تكثيف النضال الفعال ضد جميع أشكال التمييز اتجاه هذه الشريحة من المجتمع.

وشكل هذا اللقاء الذي عرف حضور شباب منخرطين بقوة في العمل الجمعوي، مناسبة للمشاركين لدراسة في إطار للنقاش والتفكير، الأشكال الجديدة للالتزام من أجل تحقيق المساواة بين الرجال والنساء، وكذا التحديات والعوائق التي تقف أمام تحقيق الانصاف والمساواة بين الجنسين والوسائل التي تجعل ذلك واقعا ملموسا.

ودعت زينب فاسيكي، الحائزة على جائزة تشجيعية بمهرجان الكاريكاتير بأنغوليم (فرنسا) في 2022، في تدخل بالمناسبة، إلى هدم هذه الأحكام الجاهزة والمسبقة الرائجة في الثقافة الشعبية بخصوص النساء، وإلغاء كافة أشكال التمييز والعنف ضد المرأة.

وأبرزت من جهة أخرى، أن هذا اللقاء من شأنه إشاعة لدى الشباب بالشارع أو المدرسة، رسائل تحفز على المساواة بين الجنسين وتحقيق استقلالية جميع النساء والفتيات.

من جهتها، أبرزت المدافعة عن حقوق النساء، سارة بنموسى، أهمية شبكات التواصل الاجتماعي لإسماع صوت النساء والتحذير من العنف الجسدي والنفسي واللفظي والجنسي وكذا الاقتصادي الممارس ضدهن.

وبعد أن أكدت على ضرورة تعزيز دور النساء في بناء مجتمع عصري، شددت المتحدثة على الأنشطة التي تقوم بها في إطار المجتمع المدني، فيما يتعلق بالإنصات والتوجيه القانوني والدعم النفسي لفائدة النساء والفتيات اللواتي يتعرضن للعنف بغض النظر عن طبيعته.

ويهدف هذا المنتدى، الذي تنظمه السفارة الفرنسية بالرباط والمعهد الفرنسي بالمغرب، بشراكة مع جمعية الصويرة موكادور وجمعية "Marocains Pluriels" ومؤسسة السقاط، إلى أن يكون منصة لتعزيز الحوار بين الأجيال وخلق شبكات للشباب المنخرط في إطار مبادرات مواطنة، ونقل قيم الاحترام والتسامح.

وتركز هذه النسخة، التي تتمحور حول "التنمية المستدامة، الاقتصاد الدائري والمساواة"، على التزام وعمل الشباب من كلا الضفتين حول مواضيع متنوعة بما في ذلك تعزيز قدرات الشباب وحقوق المرأة وحقوق الإنسان وحماية البيئة.

ويتضمن برنامج المنتدى، الذي يتميز بمشاركة متدخلين مرموقين ومثقفين ورؤساء المقاولات وفاعلين من المجتمع المدني، موائد مستديرة ولقاءات وورشات تكوينية في المقاولة الاجتماعية، وهو ما سيمكن المشاركين من تعزيز مهاراتهم من أجل تنفيذ مشاريعهم بشكل جيد.



اقرأ أيضاً
نجاة “قائد” من الموت باعجوبة بعد انقلاب سيارته بإقليم شيشاوة
تعرض قائد قيادة دمسيرة بإقليم شيشاوة لحادثة سير خطيرة، إثر انقلاب سيارة المصلحة، بمنطقة “تيفيطور” التابعة لجماعة اروهالن على مستوى الطريق الوطنية رقم 11 بضواحي ايمنتانوت. ووفق مصادر مطلعة، فالقائد كان عائدا من عمله بقيادة دمسيرة إلى مدينة امنتانوت، عشية أمس الثلاثاء، قبل أن تنقلب السيارة من نوع “دوستر” في أحد المنعجرات الخطيرة إلى أسفل الطريق، وقد خلفت الحادثة خسائر مادية في السيارة فيما نجا السائق بأعجوبة. هذا وقد انتقلت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بإيمنتانوت إلى مكان الحادث للقيام بالإجراءات القانونية.
جهوي

المبادرة الوطنية تعزز دعمها لوحدات التعليم الأولي بعمالة مراكش
يحظى التعليم الأولي ولاسيما بالوسط القروي بعمالة مراكش، بأهمية كبيرة ضمن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، يجسدها حرصها الدائم والمتواصل على تمكين الأطفال الصغار المنحدرين من أوساط هشة ومعوزة من الاستفادة من حقهم في التعلم والتحصيل الدراسي. وتُولي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية اهتماما خاصا لتعلم الأطفال المتراوحة أعمارهم ما بين 4 و6 سنوات بالنظر للأدوار الهامة لهذا النوع من التعليم خلال هذه المراحل الأولى في تكوين شخصية الطفل. ويتجلى هذا الاهتمام من خلال مشروع تعميم التعليم الأولي بالمجال القروي والذي تسعى من خلاله المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إلى دعم الولوج لهذا التعليم بالعالم القروي وتوفيره بهذه المناطق، مع الحرص على ضمان الجودة وتحسيس الساكنة بأهميته في مسار التحصيل الدراسي المستقبلي لفائدة الأطفال. وما فتئت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وفي إطار شراكات مع فاعلين آخرين معنيين بالشأن التربوي، تعمل على تطوير والنهوض بمجال التعليم الأولي بالعالم القروي بعمالة مراكش، من خلال إحداث وحدات مخصصة لهذا الغرض وتجهيزها بالمعدات الضرورية إلى جانب تغطية تكاليف التسيير. وتُعتبر وحدة التعليم الأولي بوعزة بالجماعة القروية تسلطانت بعمالة مراكش، التي تشرف على تسييرها المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، نموذجا للمشاريع الرامية إلى الارتقاء بالقدرات المعرفية والعلمية للأطفال وتنمية شخصيتهم وإعدادهم لولوج التعليم الابتدائي، مع امتلاك جميع المعارف المسبقة الضرورية لمواصلة دراستهم في ظروف جيدة، وكذا المساهمة في مكافحة الهدر المدرسي. وتشمل مجالات التعلم داخل هذه الوحدة التعليمية عددا من الكفايات المرتبطة بامتلاك أدوات ملاحظة واستكشاف الذات والمحيط البيئي والتكنولوجي، والتحكم بالحركات العامة والتفصيلية توجيها وتنظيما وأداء في مختلف وضعيات الجسد، وكذا تحقيق التناسق الجسدي. كما يتعلق الأمر بامتلاك أدوات تنظيم التفكير، وبناء العمليات الذهنية الأولية، وتنمية الذوق الفني والجمالي، وكذا اكتساب أدوات التعبير اللغوي والتواصل بما يساعد الطفل على القراءة والكتابة فيما بعد، وتشبعه بقيم وقواعد العيش المشترك. وأشارت المسؤولة عن برنامج تعميم التعليم الأولي بالوسط القروي ودعم التمدرس بقسم العمل الاجتماعي بولاية جهة مراكش - آسفي، رجاء كوكلو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن وحدات التعليم الأولي تضطلع بدور جوهري في المسار التعليمي للطفل، وتشكل فرصة لإدماج الشباب والشابات الحاصلين على شهادات دراسية من أبناء الدواوير المستفيدة وتوفير فرص شغل لهم داخل هذه البنيات التعليمية. وأضافت أن هذه الوحدات، التي يتم نقل الإشراف عليها إلى الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين باعتبارها القطاع الوصي، مقسمة من الناحية المعمارية إلى صنفين، الأول يتضمن حجرة دراسية واحدة إلى جانب مكتب إداري ومرافق صحية وساحة كبرى، والثاني يشتمل على حجرتين مع مكتب إداري ومرافق صحية وساحة للألعاب والتنشيط. وذكرت بأن إحداث هذه الوحدات يتم من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية رفقة شركاء آخرين ضمنهم المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة التي تتولى مهمة مواكبة وتتبع المشروع والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي باعتبارها شريكا أساسيا في هذه العملية حيث تتولى تسيير هذه الوحدات تربويا وبيداغوجيا وديداكتيكيا إلى جانب تكوين المربيات اللواتي يقمن بالتدريس بهذه الوحدات. من جهتها، أكدت ممثلة المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، فاتحة اقبال، أن وحدة التعليم الأولي بوعزة المحدثة سنة 2021 من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مرحلتها الثالثة، تندرج في إطار جهود تعميم التعليم الأولي ولاسيما بالعالم القروي. وأضافت أن هذه الوحدة من ضمن 57 أخرى للتعليم الأولي التي تشرف عليها المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، تستقبل إلى حدود 26 طفلا لتوفر لهم تعليما أوليا جيدا عن طريق مربيات خضعن للتكوين تحت إشراف مؤطرين. من جهته، استعرض زكرياء عبد اللوي، مشرف ومؤطر بيداغوجي بالمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، جانبا من المهام المنوطة به وضمنها الإشراف والتتبع البيداغوجي للمربين بوحدات التعليم الأولي، والمصاحبة والمواكبة التربوية للمربيات في مختلف مجالات اشتغالهن والقيام بزيارات ميدانية، والتتبع عن البعد للسير العادي والسليم للوحدات التعليمية وذلك بهدف تنزيل وإنجاح الرؤية البيداغوجية للمؤسسة على الوجه الأمثل. وأوضح أن المقاربة البيداغوجية المعتمدة يتم تنزيلها عن طريق بيداغوجية اللعب باعتباره حاجة أساسية للطفل وترتكز على ثلاثة محاور تتمثل في التربية والتفتح والتعلم ويتم تحقيق هدف التعلم من خلال الأنشطة المبرمجة ضمن كل محور من المحاور. ويبلغ عدد وحدات التعليم الأولي المحدثة بالجماعات الترابية القروية التابعة لعمالة مراكش في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، 211 وحدة تعليمية بغلاف مالي يقدر ب 98 مليون درهم (البناء والتهيئة والتجهيز والتشغيل)، ضمنها 23 وحدة بالجماعة القروية تسلطانت ويشتغل بها قرابة 500 من المربيات والمربين، كما يتم برمجة زيارات ميدانية لإحداث وحدات أخرى برسم مخطط عمل 2024.
جهوي

تعزيز دعم النقل المدرسي للحد من انقطاع الفتاة القروية عن الدراسة بجهة مراكش
تولي المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أهمية خاصة للنقل المدرسي من خلال دعم هذا القطاع الذي يساهم في تيسير التنقل اليومي للمتمدرسات والمتمدرسين خاصة بالعالم القروي إلى المؤسسات التعليمية التي يتابعون فيها دراستهم. ويعتبر النقل المدرسي من المحاور الأساسية التي تشتغل عليها المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك لما يكتسيه من دور هام في محاربة ظاهرة الهدر المدرسي ولاسيما في صفوف الفتيات القرويات، وتمكينهن من مواصلة مشوارهن الدراسي لما بعد المرحلة الابتدائية والمساهمة في تحسين ظروف تمدرسهن. وتتجسد هذه الجهود بوضوح في الجماعة القروية تسلطانت التابعة لعمالة مراكش، حيث حرصت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية منذ 2018 على تزويد هذه الجماعة بسيارات للنقل المدرسي، وذلك بهدف التقليص من نسبة الهدر المدرسي في أوساط الفتيات. ويبلغ عدد هذه السيارات 19 سيارة (10 منها تكلفت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باقتنائها)، تستفيد منها ما يفوق 700 تلميذة بالسلكين الثانوي الإعدادي والتأهيلي ينحدرن من أوساط فقيرة ب41 دوارا. وتشرف على تسييرها جمعية تسلطانت للتنمية والرياضة والثقافة. وأوضحت المسؤولة عن برنامج تعميم التعليم الأولي بالوسط القروي ودعم التمدرس بقسم العمل الاجتماعي بولاية جهة مراكش - آسفي، رجاء كوكلو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الغاية من اقتناء سيارات النقل المدرسي تتمثل في تقريب المؤسسات التعليمية من المتمدرسين والتخفيف من مظاهر التفاوتات على مستوى التعلم والتعليم، والتقليص من ظاهرة الهدر المدرسي ومحاربة الانقطاع المبكر عن الدراسة وتمكين التلميذات المنحدرات من أوساط محدودة الدخل من مواصلة دراستهن. وأضافت أن هذه العملية، التي تندرج ضمن محور دعم التمدرس وتعزيز الانفتاح لدى الأطفال والشباب، المتعلق بالبرنامج الرابع "الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة"، تروم أيضا المساهمة في تجاوز بعض الإكراهات الجغرافية والمالية التي تحول دون تمدرس التلاميذ والتلميذات خاصة المنحدرين من العالم القروي وضمان تحصيلهم المعرفي وتحقيق نتائج دراسية جيدة. وأشارت السيدة كوكلو، إلى أنه إلى جانب اقتناء سيارات النقل المدرسي تقوم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باقتناء دراجات هوائية لفائدة المتمدرسين بالمؤسسات التعليمية. من جهته، أبرز رئيس جمعية تسلطانت للتنمية والرياضة والثقافة، يوسف زريعة، في تصريح مماثل، الدور الكبير الذي يضطلع به أسطول النقل المدرسي، والذي يتم تسييره في إطار شراكة مع الجماعة القروية تسلطانت، في التخفيف من عبء تنقل الفتاة القروية إلى المؤسسات التعليمية وتشجيعها على مواصلة دراستها في ظروف ملائمة. وأشار إلى أن هذه العملية لها وقع إيجابي على الفتيات القرويات حيث ساهمت في الحد من انقطاع هذه الشريحة عن الدراسة بفعل عامل بعد المؤسسات التعليمية عن مقر سكناهن وعدم توفر وسيلة نقل، مما أدى إلى انخفاض مؤشر الهدر المدرسي بجماعة تسلطانت وزيادة في نسبة تمدرس الفتيات. وعبر السيد زريعة، عن الشكر للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تضع في صلب أولوياتها النهوض بالتعليم ولاسيما في صفوف الفتيات بالوسط القروي، وعلى دعمها المستمر لجمعية تسلطانت للتنمية والرياضة والثقافة من أجل مواصلة تقديم خدمة اجتماعية لفائدة الفتاة القروية. يذكر أنه في إطار المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تم اقتناء 61 سيارة للنقل المدرسي ساهمت فيها المبادرة ب17,51 مليون درهم، وتغطي جميع الجماعات الترابية بعمالة مراكش.
جهوي

الوالي شوراق يخلق دينامية جديدة بجهة مراكش
بعد اقل من اربعة اشهر على تعيينه واليا على جهة مراكش آسفي، تمكن الوالي فريد شوراق، من خلق دينامية واضحة بمختلف اقاليم الجهة ، وخاصة بمدينة مراكش.وكان من أوجه الدينامية الجديدة بمراكش منذ تولي الوالي شوراق للمسؤولية بولاية الجهة، الانتعاشة الاقتصادية التي جاءت بعد انطلاق مجموعة من المشاريع التي كانت متوقفة منذ عهد الولي السابق، فضلا عن مواكبته لمختلف المشاريع المهيكلة، على غرار مشروع الحاضرة المتجددة، ومشاريع التهيئة المختلفة، ما جعل وثيرة الاشغال فيها تعرف تقدما ملحوظا.كما تساهم الاجتماعات المكثفة واليومية على طول الاسبوع، مع مختلف المصالح الخارجية ، في الدفع نحو المزيد من الدينامية في عمل مختلف المصالح والمتدخلين فضلا عن ضمان بقاء والي الجهة وعامل عمالة مراكش، قريبا من مشاكل المواطنين بالمدينة والجهة ككل.كما سبق للوالي عقد عدة اجتماعات مع عمال الاقاليم التابعة للجهة، والتي حتهم من خلالها على الدفع بعجلة التنمية، عن طريق تشجيع الاستشمار، وتنشيط الدورة الإقتصادية بمختلف الأقاليم، وخصوصا اقليمي الصويرة واسفي .
جهوي

حوادث جبل توبقال.. من يتحمل المسؤولية؟
أعادت حادثتا وفاة سائحين برتغالي ومغربي، من هواة تسلق الجبال بعد سقوط احدهما من مرتفع جبلي بدوار اكلزيم بالقرب من جبل توبقال، وسقوط الآخر أثناء محاولته تسلق هذا الأخير، (أعادت) إلى الأذهان حوادث مشابهة أودت بحياة عدد من المغاربة والأجانب. وتوفي متسلق برتغالي بعد سقوطه من مرتفع جبلي، عندما كان في رحلة سياحية يوم الخميس المنصرم بدوار اكلزيم بالقرب من جبل توبقال، فيما لقي مواطن مغربي يوم السبت الماضي مصرعه إثر سقوطه أثناء محاولته تسلق الجبل المذكور. وتتكرر الحوادث الجبلية في منطقة الحوز، بشكل يطرح العديد من علامات الإستفهام حول الشروط الواجب اتخاذها من طرف الراغبين في تسلق المرتفعات، وكذا حول أسباب وقوع هذه الحوادث، سيما وأن بعض الحالات يكون فيها السائح مرفقا بمرشد يفترض أن يكون على دراية واسعة بمسالك ومسارات هذه المنطقة وذلك من أجل تجنب الخطيرة منها وسلوك الآمنة أثناء تسلق جبال المنطقة. وتساءل هذه الحوادث، دور السلطات بالمنطقة في حماية هواة تسلق الجبال الذين يقصدون منطقة الحوز من أجل ممارسة هذه الرياضة وأيضا المرشدين الجبليين، وكذا دورها في تأطير وتكوين هذه الفئة التي تبقى حياتها محفوفة بالمخاطر. وفي هذا الإطار، يرى مهتمون بالشأن المحلي، أن السلطات بمنطقة الحوز والجهات الوصية على القطاع السياحي، مطالبة بإخضاع كل العاملين في مجال الإرشاد الجبلي لتكوينات مستمرة للتعامل مع الحالات الطارئة، بغض النظر عن معرفتهم بتضاريس المنطقة، كما أنها مطالبة أيضا، بتوفير كل الإمكانيات والأدوات اللازمة التي تمكن المرشدين السياحيين المختصين من ممارسة هذه المهنة في ظروف آمنة، لتفادي مثل هذه الحوادث.          
جهوي

الدرك يحقق في ظروف وفاة برتغالي أثناء رحلة تسلق لجبل توبقال
فتحت مصالح الدرك الملكي بإقليم الحوز، تحقيقاتها الأولية، تحت إشراف النيابة العامة، لمعرفة ظروف وملابسات وفاة سائح برتغالي من هواة التسلق على الجبال، بعد سقوطه من مرتفع حينما كان يهم بصعود بقمم مجاورة لجبل توبقال بإقليم الحوز. وكان السائح البرتغالي في رحلة سياحية يوم الخميس المنصرم بدوار اكلزيم بالقرب من جبل توبقال، قبل ان يتعرض لحادث سقوط من مرتفع جبلي، ما أدى إلى تعرضه لإصابات خطيرة على مستوى الرأس عجلت بوفاته على الفور. وقد تم نقل جثة السائح البرتغالي إلى مستودع الأموات، بتعليمات من الوكيل العام للملك، من أجل معاينتها من طرف الطبيب الشرعي، لتحديد الأسباب الحقيقية التي أدت إلى الوفاة.
جهوي

خبراء يرصدون التبعات الوخيمة لتغير المناخ بأسبوع العلوم ببنجرير
رصد خبراء يمثلون جامعات ومراكز بحثية مرموقة على الصعيد العالمي، خلال مشاركتهم، أمس الجمعة، في إحدى جلسات "أسبوع العلوم" بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بابن جرير، العديد من التجليات السلبية والتبعات الوخيمة لتغير المناخ. وتوقف هؤلاء الخبراء، في مداخلاتهم حول موضوع "تغير المناخ .. أية انتقالات"، عند العديد من الظواهر المرتبطة بتغير المناخ، والتي تشمل الجفاف، وندرة المياه، والحرائق، إضافة إلى ارتفاع مستويات سطح البحر، والفيضانات، وذوبان الجليد القطبي، وتدهور التنوع البيولوجي. وأكدوا، في هذا الصدد، ضرورة تغليب الجوانب العلمية في التعاطي مع الاحتباس الحراري، والنأي بالموضوع عن أية مزايدات سياسية، مسجلين الحاجة إلى اعتماد ضريبة الكربون، وتحميل الملوِّث مسؤوليته في هذا الشأن. كما صاغوا حزمة من التوصيات للتجاوب مع هذه التحديات التي ترهن مستقبل الأجيال القادمة، تتمثل في أجرأة الاتفاقيات والنُّظم القانونية التي أقرتها منظمة الأمم المتحدة، والهيئات التابعة لها، مثل أهداف التنمية المستدامة، واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، مبرزين أنها تتوخى، أساسا، خفض الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري، والتكيف مع التغيرات المناخية، وتوفير التمويلات اللازمة للتخفيف من حدتها. وتوقفوا، في هذا الاتجاه، عند ضرورة استبدال الوقود الأحفوري (الفحم والنفط والغاز) بمصادر الطاقة المتجددة، مثل الطاقة الشمسية والريحية، بالنظر لآثارها الإيجابية التي تتمثل في التقليل من الانبعاثات المؤدية إلى تغير المناخ، داعين، أيضا، إلى العمل المشترك من أجل خفض الانبعاثات إلى النصف بحلول سنة 2030 بهدف الحفاظ على الاحترار العالمي عند أقل من 1.5 درجة مئوية، والوصول إلى صافي انبعاثات صفرية من الكربون بحلول سنة 2050. وبخصوص انقراض بعض أصناف النباتات وآثاره السلبية على المنظومة الإيكولوجية برمتها، عزا الخبراء، الذين يمثلون وكالات ومراكز بحثية عالمية، من بينها وكالة الفضاء الأمريكية، ذلك إلى ارتفاع درجات الحرارة عالميا. وسجلوا، في السياق ذاته، أن هناك حاجة لاعتماد مقاربات تشجع على التشجير، في انسجام تام مع عقلنة استعمال المياه. وتجدر الإشارة إلى أن النسخة الرابعة من "أسبوع العلوم"، الذي تنظمه جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بابن جرير، تعد مناسبة لاستعراض آخر التطورات والمعارف العلمية في مجال "الانتقالات"، ولتسليط الضوء على مواضيع حيوية، من قبيل الانتقال الطاقي، إضافة إلى التحولات الاقتصادية والمالية والمناخية. كما يتيح هذا الموعد العلمي السنوي، الذي يعرف مشاركة شخصيات مرموقة على الصعيد العالمي، فرصة للالتقاء والتفاعل والاحتفاء الجماعي بالتقدم المحرز في مجالات محددة، على غرار الدورات السابقة التي تناولت مواضيع من قبيل "ما بعد الإنسانية"، و"التعقيد".
جهوي

انضم إلى المحادثة
التعليقات
ستعلق بإسم guest
(تغيير)

1000 حرف متبقي
جميع التعليقات

لا توجد تعليقات لهذا المنشور

الطقس

°
°

أوقات الصلاة

الجمعة 23 فبراير 2024
الصبح
الظهر
العصر
المغرب
العشاء

صيدليات الحراسة