الصحف القطرية تبرز أهمية زيارة الملك محمد السادس إلى دولة قطر

حرر بتاريخ من طرف

أولت الصحف القطرية الصادرة اليوم الجمعة ٬ اهتماما خاصا بزيارة العمل و الأخوة التي بدأها الملك محمد السادس لدولة قطر أمس الخميس ٬ مبرزة ما تنطوي عليه الزيارة من أبعاد ودلالات على صعيد العلاقات بين البلدين وفي ما يتعلق بالقضايا ذات الاهتمام المشترك على المستويين العربي والدولي.
 
ونشرت مختلف الصحف على صدر صفحاتها الأولى خبر وصول الملك إلى الدوحة مزينة بصور تعكس حفاوة الاستقبال التي حظي بها الملك محمد السادس من قبل أخيه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ، أمير دولة قطر ،و كذا من أفراد الجالية المغربية المقيمة في قطر .
 
كما نشرت الصحف مواد إخبارية ومقالات تحليلية حول العلاقات بين البلدين في أبعادها الاقتصادية والسياسية الثنائية والإقليمية والدولية مشيرة إلى اتخاذ هذه العلاقات منحى استراتيجيا يقوم أكثر فأكثر على الشراكة الفاعلة والتعاون المثمر.
 
و هكذا ، كتبت صحيفة ( العرب) في افتتاحيتها أنه ” بكل ترحاب استقبلت قطر أمس الملك محمد السادس” ، مؤكدة أن المملكة المغربية، وشعبها وقيادتها، “تحتل في نفوس أهل قطر وقيادتها مكانة خاصة”.
 
و أبرزت الصحيفة العلاقات المتينة التي تجمع بين البلدين الشقيقين ، مشيرة في هذا الصدد إلى أن زيارة الملك للدوحة تأتي بعد أسابيع قليلة من زيارة عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة الى دولة قطر أوائل الشهر الجاري، حيث ترأس الجانب المغربي في أعمال الاجتماع السادس للجنة العليا المشتركة القطرية – المغربية، والتي شهدت توقيع العديد من الاتفاقات المهمة.
 
وأضافت الصحيفة أن كل هذه اللقاءات بين البلدين، “يجني ثمارها الشعبان الشقيقان، وتزيد من أواصر علاقة أخوة عميقة جعلت المسافة بين الخليج في المشرق العربي والمحيط في المغرب العربي، قريبة في نفوس أبناء البلدين، رغم التباعد الجغرافي، وهو ما دفع كثيرين من الأشقاء المغاربة، للعمل في بلدهم الثاني قطر والمساهمة في نهضتها، كما كان الأساس لإقدام العديد من رجال الأعمال القطريين على الاستثمار في بلدهم الثاني المغرب”.
 
وفي افتتاحيتها تحت عنوان “قطر و تعزيز التعاون مع الاشقاء” ثمنت صحيفة ( الوطن) عاليا زيارة العمل و الأخوة التي بدأها الملك محمد السادس إلى دولة قطر ، مشددة على أن “واقع علاقات الرباط والدوحة ظل باستمرار يمثل نموذجا مهما لعلاقات التعاون البناء والشراكة الاقتصادية المتميزة في العديد من القطاعات الحيوية”.
 
أما صحيفة (الشرق) فعكست أصداء زيارة الملك الى الدوحة ، ونشرت في هذا الصدد مقالا لمراسلها في الرباط ، أكد فيه أن هذه الزيارة تحظى باهتمام بالغ من قبل وسائل الإعلام ورجال السياسة والأكاديميين بالمغرب.
 
و في هذا الصدد ، نقلت الصحيفة عن الأكاديمي خالد الشكراوي ، مدير معهد الدراسات الإفريقية بجامعة محمد الخامس بالرباط قوله “إن علاقات المغرب مع قطر ودول الخليج عموما ليست وليدة اليوم ، فهي تعود إلى عقود خلت تحولت على مر السنين إلى علاقات لا يتوانى المسؤولون، سواء في المغرب أو في الخليج، على وصفها بالتاريخية”.
 
وبحسب الشكراوي، تضيف الصحيفة ، فإن القمة المغربية الخليجية الاخيرة في الرياض ” أسست لتعاقد استراتيجي، تعاقد يضع لبنة قوية ومستقرة لقوة جديدة في العالم العربي ستكون قادرة على التفاوض مع الغير والدفاع عن المصالح الأساسية للمجالين العربي والإسلامي، وعلى التخاطب بندية مع أقطاب العالم مثل الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا وأوروبا والصين”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة