الصحافة الدولية تعلق على فضيحة مباراة ملعب رادس

حرر بتاريخ من طرف

واكبت الصحافة الدولية خلال الساعات الأخيرة، تفاصيل “المهزلة” التي عاشها الوداد الرياضي بالملعب الأولمبي لرادس، بعد إعلان الترجي الرياضي بطلاً لدوري أبطال إفريقيا، في مباراة لم يكتمل وقتها الأصلي، بسبب احتجاج ممثل الكرة الوطنية على ضرورة الاعتماد على تقنية الـ ” VAR ” بعد رفض هدف وليد الكرتي في الشوط الثاني من النهائي.

وعلقت صحيفة “آس” الإسبانية، على واقعة نهائي دوري الأبطال بـ “الليلة الإفريقية المريرة”، في إشارة، إلى المشكل التقني الذي شاب تقنية فيديو الحكم المساعد، لتتطور الأمور من تشبث الوداد بضرورة الاعتماد على ” var ” إلى رفض مواصلة اللعب، ومن تم إعلان الترجي بطلاً لـ “تشامبيونز ليغ” الإفريقية.

أما صحيفة “ليكيب الفرنسية”، فقد اعتبرت أن الجانب الرياضي لنهائي دوري الأبطال قد انتهى بعد اختيار الترجي الرياضي بطلاً، رغم أن التقنية لم تشتغل منذ صافرة البداية، في مشهد يسيء لكرة القدم بإفريقيا.

اما وكالة الأنباء الفرنسية “أ.ف.ب”، علقت على المواجهة، بـ” ساعة ونصف من التوقف، الترجي بطلاُ لإفريقيا وسط ارتباك كبير بملعب رادس”، في إشارة إلى القرار “الغير المفهوم” الذي اتخذه إتحاد إفريقيا لكرة القدم “الكاف” في شخص رئيسه أحمد أحمد، بإعلان الترجي بطلاً دون اللجوء إلى النصوص القانونية الواضحة في مسألة “الفار”، باعتباره جزءاً من الطاقم التقني للمباراة، وتعطيله أو غيابه يكبد الفريق المستضيف عقوبات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة