الشغيلة التعليمية تحتج أمام مقر المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بمراكش + صور

حرر بتاريخ من طرف

يخوض رجال ونساء التعليم صباح يومه الأربعاء وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمراكش للتنديد باستهداف الأطر التعليمية عقب الإعتداء الجسدي الشنيع الذي تعرض له استاذ مادة الاجتماعيات بورزازات.

وتأتي هذه الوقفة تجاوبا مع الأشكال النضالية التي دعت اليها النقابات التعليمية الثلاث الأكثر تمثيلية، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم (ا و ش م) والجامعة الحرة للتعليم (ا ع ش م ) والجامعة الوطنية للتعليم (ا م ش) في سياق تفاعلها مع ردود الفعل الواعية داخل الساحة التعليمية ازاء ما تعرض له الأستاذ (ع ا) مدرس مادة الاجتماعيات بورزازات.

وقد دعت النقابات التعليمية الثلاث وفق بيان توصلت “كشـ24” بنسخة منه إلى إضراب وطني يومي الأربعا والخميس 8و9 نونبر  مع الاستمرار في البرنامج النضالي السابق للوقفات داخل المؤسسات التعليمية وأمام المديريات الإقليمية والجهوية لوزارة التربية الوطنية.

وعبرت النقابات الثلاث عن استنكارها لما تعرض له الأستاذ المذكور معتبرة الاعتداء عليه بمثابة اعتداء على مكونات المدرسة العمومية.

واعتبر البيان ما وقع نتيجة طبيعية وافرازا نوضوعيا لاستمرار الخطاب الرسمي في اهانة الأسرة التعليمية وتبخيس دورها في المجتمع والامعان في تكريس أزمتها الاجتماعية والمهنية والإدارية والتربوية.

وشدد البيان على رفض النقابات الثلاث لمنطق الإساءة لنساء ورجال التعليم تحت طائلة أي مبرر وتطالب بإعادة الإعتبار لرمزيتهم داخل المجتمع.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة