الشروط التعجيزية لدخول المغرب تُحبط المغاربة العالقين وهؤلاء يستنجدون بالملك

حرر بتاريخ من طرف

أصيب المغاربة العالقون في الخارج، بخيبة أمل بعد بلاغ الحكومة الذي تضمن شروط العودة إلى أرض الوطن، والتي اعتبروها “تعجيزية”، حيث وجد هؤلاء الذي عانوا الأمرين من قرار إغلاق الحدود، ومعهم أفراد الجالية الراغبون في العودة إلى المغرب، أنفسهم في حيْرة من أمرهم، بسبب هذه الشروط، خاصة شرط إجراء فحص طبي للتأكد من خلوّ المسافر من فيروس كورونا، وحجز تذكرة السفر عبر شركتين فقط، هما الخطوط الملكية المغربية و”العربية للطيران” دون غيرهما.

إحباط المغاربة العالقين والجالية، دفع بهم إلى الإستنجاد بالملك محمد السادس، قصد إيجاد حل يأخذ بعين الإعتبار الوضعية المادية للعالقين والتي تحول دون تمكنهم من أداء تمث التحاليل والتذاكر.

وقالو المغاربة العالقين في الخارج، في رسالة موجهة  للملك: “نحن المغاربة العالقون بالخارج نستنجد بجلالتكم لأجل إجلاء فوري يراعي حالتنا المادية والنفسية بعد معاناة تتجاوز مدتها الأربع أشهر بعدة بقاع من العالم”، مشيرين إلى أن حالتهم النفسية لا تتحمل تخاذل وتباطؤ الجهات الحكومية المعنية بإيجاد حل لإجلاء المغاربة العالقين، إذ بعدما كان لديهم أمل في العودة إلى حضن الوطن، تفاجؤوا بفتح الحدود، في وجههم لكن بشروط تعجيزية.

وناشد العالقون  الملك محمد السادس، التدخل بشكل فوري وعاجل للحد من معاناة الآلاف من المغاربة الذين يعانون، بعيدا عن الوطن، وان يتدخل من اجل ترحيلهم مجانا، ومراعاة حالتهم النفسية والمادية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة