الشرطة تستنطق المراكشي رغيب أمين وتجعله يلقي محاضرة وهو “يرتعد”

حرر بتاريخ من طرف

كشف المتخصص المغربي في علوم الحاسوب والتكنولوجيات الحديثة أمين رغيب، صاحب مدونة “المحترف”، أن الشرطة التونسية أوقفته في مطار تونس العاصمة، عند دخوله وكذا لما هم بمغادرة التراب التونسي، وحققت معه في جلستين تجاوزت مدة الأولى ثلاث ساعات والثانية ساعتين.

واستنكر رغيب في شريط فيديو نشره على قناته في موقع “يوتيوب”، طريقة تعامل الأمن التونسي معه، رغم أنه زار البلاد من أجل تأطير محاضرة علمية عادية حول “اختراق شبكات GSM”، وكان ينتظر أن تستخلص منها نتائج مهمة لتطوير حماية هذا النوع من الشبكات.

رغيب الذي أمضى في تونس أسبوعا رفقة زوجته، أكد أنه عاش “أسوأ ساعة في حياته” في ضيافة الأمن التونسي، وأنه قد لا يزور البلاد مرة أخرى بسبب تعامل السلطات مع الضيوف، كما أفاد أنه تم تغيير موضوع المحاضرة المذكور في آخر اللحظات من طرف المنظمين لأسباب غير مفهومة.

وقال ابن مدينة مراكش وصاحب مدونة المحترف التي اشتهرت في انطلاقها بدروس “الهاكر الأخلاقي”، أنه اضطر لإلقاء محاضرة في أبجديات الحماية الالكترونية رغم أن الحضور كانوا ينتظرون موضوعا آخر، وأنه اضطر أن يلقي المحاضرة في جو مرتبك و”هو يرتعد”، مضيفا أن المحاضرة عرفت حضورا مهما لعناصر الأمن والشرطة العلمية التونسية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة