الشرطة بفاس تضع حدا لمعترض نساء وتحجز هواتف نقالة وأسلحة بيضاء

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت عناصر فرقة محاربة العصابات بولاية أمن فاس، معترض نساء، وحجزت بحوزته أسلحة بيضاء وهواتف نقالة. وقالت المصادر إن ولاية أمن فاس قد تفاعلت بسرعة وجدية مع إشعار توصلت به قاعة القيادة والتنسيق حول عملية سرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض بحي سهب الورد، من طرف شخص، في حق 03 نساء من بينهن قاصرة، والتي طالت هواتفهن المحمولة ومبالغ مالية، حيث وجهت إلى عين المكان عناصر فرقة محاربة العصابات، التي قامت بالتحريات والأبحاث الميدانية التي أسفرت عن تشخيص هوية المشتبه فيه وتوقيفه في وقت وجيز بعد اقترافه هذه الأفعال الإجرامية. ومكنت عملية التفتيش من حجز السلاح الأبيض، أداة التهديد وجميع الهواتف المحمولة موضوع عملية السرقات.

المصادر أوردت بأن المشتبه فيه له سوابق قضائية ويبلغ من العمر حوالي 27 سنة. وأضافت بأن العملية التي تم تنفيذها، نهاية الأسبوع الماضي، تندرج في سياق تفاعل مصالح الأمن الوطني مع جميع الشكايات و الوشايات و التبليغات عن أفعال إجرامية ، سواء تلك الواردة بشكل مباشر على مصالح الشرطة أو المنشورة في مختلف وسائل الإعلام.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة