الشرطة القضائية بايمنتانوت تواصل تجفيف منابع المخدرات

حرر بتاريخ من طرف

ايمنتانوت : إدريس لمهيمر

بعد توقيفها لولد “تبطاط” بوصفه أخطر الجناة المطلوبين للعدالة، واصلت عناصر الشرطة القضائية بايمنتانوت حملاتها لتجفيف ما تبقى من منابع الجريمة وخاصة ما يتصل بترويج الممنوعات، وتمكنت إثر من خلال هذه الحملات التمشيطية المتواصلة من وضع يدها على الملقب ب”زروك” الشاب الأربعيني المتحدر من جماعة اشمرارن والمزود الرئيسي للمناطق القروية بايمنتانوت وضواحيها بالممنوعات، حيث يتخذ من حي تاشميرو مكانا لإستقبال زبائنه وترويج سمومه،

وتمكنت العناصر الأمنية في هذا الإطار من وضع حد لنشاطه الإجرامي المتنامي، وذلك في تدخل أمني نوعي اتسم بالدقة والمباغثة ،أسفر عن الإطاحة بالجاني، بعد مطاردة هوليودية آملا منه للإفلات من قبضتها، فخذلته قواه وأنهار مستلسما لمطارديه ليتم تصفيده ، وحجز كمية مهمة من مخدر الشيرا ومتحصلاتها المالية التي كانت بحوزته.

وبحسب مصادر “كشـ24” فمباشرة بعد تولي العميد الإقليمي عبد الهادي بوريال مهام رئيس مفوضية ايمنتانوت خلفا للعابد المراقب العام الذي عين حديثا رئيسا للمنطقة الأمنية لشيشاوة ، ارتفع عدد الموقوفين المطلوبين للعدالة، واستطاع في ظرف وجيز من توليه المسؤولية أن يعيد لمدينة ايمنتانوت بعضا من استقرارها الأمني، وهو القادم حديثا من الدائرة الأمنية الرابعة للمحاميد والتي مان يشغل فيها نائبا لرئيسها ،موظفا في مهمته الأمنية الجديدة تجربته وخبرته الميدانية في مواجهة صنوف الجريمة ، وإجتثاث منابعها بمدينة ايمنتانوت التى تأوي أصنافا من الجناة والمارقين المطلوبين للعدالة في جرائم مختلفة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة