السينما المغربية تتألق خلال أيام قرطاج السينمائية

حرر بتاريخ من طرف

تألقت السينما المغربية خلال الدورة الـ30 لأيام قرطاج السينمائية التي نظمت خلال الفترة مابين 26 أكتوبر و2 نونبر الجاري، في تونس العاصمة، من خلال إحراز مجموعة من الجوائز.

وهكذا فقد أحرز الفيلم المغربي “آدم” لمخرجته مريم التوزاني الذي شارك ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان، على جائزتي أفضل صورة وأفضل تركيب (مونتاج) وعادتا على التوالي لفيرجيني سورديج وجولي ناس.

وفي إطار الجوائز الموازية، أحرز هذا الفيلم الروائي الطويل أيضا على جائزة الفدرالية الإفريقية للنقد السينمائي.

ويتناول هذا الفيلم وضعية النساء العازبات من خلال قصة الشابة سامية التي دخلت في علاقة جنسية خارج إطار الزواج نجم عنها حمل سبب لها الكثير من المشاكل مع أسرتها الصغيرة، لتقرر إثر ذلك، مغادرة المنزل والبحث عن عمل وهي حامل في أحد الأحياء الشعبية في مدينة الدار البيضاء.

وتحاول سامية الهروب من عار الأسرة وتلجأ إلى دق أبواب المنازل قصد العمل والتستر على نفسها لكن أغلب الأبواب أغلقت في وجهها لتظل وحيدة في الشارع. لكن سرعان ما تتغير الأحداث وتجد الشخصية الرئيسية من يساعدها على حمل هذا العبء الثقيل، حيث تلتقي “سامية”ب”عبلة”، وهي أرملة تعيش صحبة طفلتها في منزل بسيط، قبلت أن تؤويها بعد أن حركت فيها مشاعر الرحمة.

وعادت جائزة “سينفيليا” (Cinefilia) لفيلم “شابة” للمخرجة المغربية ياسمين بن عبد الله، في حين عادت جائزتا “هكا للتوزيع” و جائزة قرطاج للسينما الواعدة، لفيلم “السفر الأخير” للطيفة احرار.

وقد تم اختيار أفلام مغربية أخرى للمشاركة في أيام قرطاج السينمائية في دورة “نجيب عياد” المدير العام السابق لهذا المهرجان، الذي توفي في غشت الماضي.

ويتعلق الأمر بالفيلم الروائي الطويل لسعيد خلاف “التائهون”، الذي تم عرضه خارج المسابقة الرسمية، بالإضافة إلى فيلم “ميكا” للمخرج إسماعيل فروخي والفيلم الوثائقي المطول “MENSONGE ORIGINEL” من إخراج أسماء المدير، اللذان شاركا على التوالي في ورشتي “تكميل” و”شبكة” اللتان شملتا أفلاما روائية ووثائقية إفريقية وعربية، والتابعتان للمنصة الاحترافية لأيام قرطاج السينمائية.

وتجدر الإشارة إلى أن البرنامج الرسمي لأيام قرطاج السينمائية لهذه السنة تضمن 170 فيلما من بينها 44 فيلما في المسابقة الرسمية شملت 12 فيلما روائيا طويلا، و12 فيلما روائيا قصيرا، و12 فيلما وثائقيا طويلا، وثمانية أفلام وثائقية قصيرة.

وشهدت أيام قرطاج السينمائية 2019 مشاركة أربعين دولة هذه السنة منها تسعة بلدان إفريقية كالسنغال والسودان وبوركينا فاسو.

وسجلت دورة هذه السنة حضورا مكثفا للمرأة العربية بصفة عامة والمرأة الإفريقية بصفة خاصة، حيث رصدت أيام قرطاج السينمائية 2019 مشاركة 19 مخرجة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة