السوريون يتصدرون عدد اللاجئين في المغرب

حرر بتاريخ من طرف

كشف بحث للمندوبية السامية للتخطيط حول الهجرة القسرية لسنة 2021، أن السوريين يتصدرون قائمة عدد اللاجئين بالمغرب، حيث تتجاوز نسبتهم 54 في المائة من اللاجئين، متبوعين باليمنيين ثم المهاجرين من أفريقيا الوسطى والإيفواريين.

وشمل البحث الذي يندرج ضمن المرحلة الثانية من البحث الوطني حول الهجرة الدولية الذي انطلق سنة 2018، المهاجرين القسريين البالغين من العمر 15 سنة فما فوق، ممن أجبرتهم الظروف على مغادرة بلدهم، ويتعلق الأمر ب 3000 مهاجرا، موزعين بين المستفيدين من تسوية الوضعية و المهاجرين في وضعية غير قانونية، إلى جانب طالبي اللجوء واللاجئين الذين يبلغ عددهم 800.

ووفق البحث ذاته، فإن ثلثي المهاجرين وصلوا إلى المغرب مباشرة بعد مغادرة بلدانهم الأصلية، بينما عاش البعض ببلدان أخرى لمدة ثلاثة أشهر قبل الوصول إلى المغرب.

وعن سبب مغادرة البلد الأم، أوضحت المندوبية، أنه مرتبط بالحرب والاضطهاد في المرتبة الأولى، بينما تأتي الرغبة في البحث عن عمل في المرتبة الثانية، بينما صرح البعض أن الرغبة في التعليم والتكوين كانت الدافع للهجرة، خاصة بين صفوف الذكور، إلى جانب التجمع العائلي الذي يهم النساء بالدرجة الاولى.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة