السلطة تهدم بيتا على رؤوس أطفال امرأة مطلقة بمراكش والحادث يتسبب في إصابة أخرى بجرح خطير

حرر بتاريخ من طرف

أقدمت السلطة المحلية صباح يومه الثلاثاء 24 ماي الجاري، على هدم منزل فوق رؤوس أطفال امرأة مطلقة بمنطقة الماسي الكحيلي بتراب مقاطعة النخيل إلى الشرق من مدينة مراكش.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن رجل سلطة برتبة قائد قام برفقة أعوان سلطة وعناصر القوات المساعدة، بتسوية جدران بيت المطلقة بالأرض، ما جعل إحدى جاراتها تسارع لانتشال صغيرها البالغ من العمر 4 سنوات من تحت أنقاض الجدران المنهارة، غير أن اعوان السلطة أمسكوها من ملابسها وقاموا بجرها مما أدى إلى إصابتها بجرح غائر على مستوى رجلها اليسرى.

واستغرب مواطنون التعاطي الإنتقائي للسلطة المحلية تجاه البنايات العشوائية التي أينعت بالمنطقة من خلال الإقدام على هدم بيت المرأة المطلقة لوحده دون منازل باقي المخالفين وتشريد صغارها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة