السلطات تمنع مسيرة مهنيي نقل المسافرين وأرباب الحافلات يتخذون هذا القرار

حرر بتاريخ من طرف

توصلت الهيآت المهنية الممثلة لقطاع نقل المسافرين، من السلطات المحلية، بقرار منع المسيرة الإحتجاجية التي كان مقرر تنظيمها اليوم الأربعاء فاتح يوليوز، وذلك نظرا إلى حالة الطوارئ الصحية، التي تعيشها البلاد.

وأوضحت الهيآت في بلاغ لها، أنه بناء على ذلك قرر مهنيو نقل المسافرين إلغاء المسيرة الإحتجاجية، وتعويضها بإدخال جميع الحافلات إلى المحطات الطرقية، مع عدم الاشتغال”.

وأشار مهنيو نقل المسافرين في بلاغهم، إلى استمرار حتجاجهم “بطرق سلمية”، إلى حين فتح حوار جاد ومسؤول مع الحكومة والجهات المعنية.

يذكر أن الهيئات المهنية الممثلة لقطاع نقل المسافرين، أعلنت رفضها استئناف العمل، بعد توقف دام قرابة الـ 3 أشهر بسبب جائحة “كورونا”، إلى حين تنفيذ مطالبها وأولها الحوار، مشيرين إلى أنهم رهم إشارة السلطات المختصة من أجل حل يضمن حقوقهم وينقذ القطاع من الافلاس.

يشار إلى أن الخلاف القائم بين مهنيي النقل الطرقي والوزارة الوصية، يرجع  إلى دفاتر التحملات المتعلقة باستئناف النقل بين المدن في ظل هذه الظرفية، والتي تضمنت حسب المهنيين نقاطا تعجيزية وغير قابلة للتطبيق، وفي المقابل أكدة عبد القادر اعمارة وزير التجهيز والنقل أن كل النقاط المدرجة في دفاتر التحملات، لم تخرج عن اقتراحات الهيئات الممثلة لمهنيي القطاع.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة