السكن الاجتماعي وسط الأحياء الراقية..شباط يعيد سرد قصص “نجاح” ولايته

حرر بتاريخ من طرف

عاد شباط إلى الفترة ما بين 2003 و2015 لسرد قصص اعتبرها قصص نجاح في تسيير الشأن المحلي بمدينة فاس، ومنها قصة إحداث عمارات للسكن الاجتماعي وسط أحياء سكنية راقية بطريق عين الشقف وطريق إيموزار ومنطقة سايس وواد فاس.

وقال شريط فيديو يروج لهذه الإنجازات، إن من أهداف المجلس الجماعي السابق توفير السكن لجميع الطبقات الاجتماعية. وذكر بأن المجلس، في عهد شباط، فرض “كوطا” السكن الاجتماعي والاقتصادي والمرافق العمومية في تصاميم جميع التجزئات السكنية الراقية الجديدة.

واعتبر بأن هذه السياسة أدت إلى تحويل مدينة فاس إلى ورش بناء كبير حرك عجلة تنميتها، وضخ مداخيل هامة بصندوق مجلسها الجماعي. وجعلت هذه السياسة، بحسب المعطيات، وجهة مفضلة للحرفيين والصناع والمهندسين والتقنيين، وتجار مواد البناء وشركات التسليح والخرسانة.

وذهب شباط إلى أن هذا التوجه مكن المدينة من أن تتوفر على عرض كبير ومتنوع من المساكن.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة