السفر خلال العيد..غياب التنسيق بين سلطات المنطقتين 1 و2 يُغضب المسافرين

حرر بتاريخ من طرف

خلال اليومين الأخيرين، تفاجأ عدد من المواطنين الراغبين في السفر إلى مدن الجنوب وبالأخص مدينة ورزازات، انطلاقا من مراكش التي لا تزال مصنفة في منطقة التخفيف 2، (تفاجؤوا) بمنعهم بعد قطع أزيد من 120 كلم، من مواصلة الطريق نحو وجهاتهم، بدعوى قدومهم من المنطقة 2، حتى مع توفرهم على رخص استثنائية للسفر.

القرار الصادر عن عامل عمالة ورزازات والقاضي بمنع المسافرين القادمين من مراكش من الدخول إلى المدينة، أثار غضب واستياء عدد كبير من المواطنين الذين وجدوا أنفسهم امام قرار مفاجئ وارتجالي، يفتقر إلى المنطق، معتبرين أن القدوم من المنطقة 2 ليس معيارا لهذا القرار، إذ يمكن ان يكون القادمين من المناطق 1 حاملين أيضا للفيروس.

وأكد عدد من المواطنين، على ان مثل هذه القرارات التي اعتبروها ارتجالية، لن تساعد في مواجهة الفيروس، بقدر ما ستستاهم في ظهور تصرفات من شأنها أن تشكل بيئة لانتشار الوباء، كما وقع بمحطة القطار بطنجة التي شهدت اكتظاظا غير مسبوقا للمواطنين الراغبين في السفر لقضاء العيد مع ذويهم، دون احترام لتدابير السلامة الصحية، وذلك بسبب قرار سلطات طنجة القاضي بمنع السفر خارج المدينة ابتداء من نهاية الاسبوع.

ورصدت “كشـ24” على مواقع التواصل الإجتماعي موجة الغضب التي صاحبت هذا القرار، خصوصا فيما يتعلق بغياب التنسيق بين سلطات مدينة مراكش وورزازات، إذ لا يعقل أن يخرج المسافر من مراكش دون تنبيه إلى أن دخول ورزازت ممنوع، ليكتشف بعد قطع 120 كلم انه لا يمكنه المرور ويتم إعادته من حيث أتى، يقول معلق، مضيفا “وزارة الداخلية خاصها تاخد بزمام الامور ويكون القرار مركزي اما لجان اليقضة المحلية راه هناك تخبط وعدم تنسيق بين الجيهات والاقاليم والضحية المواطن المغلوب على امره هو المتضرر”.

وبنبرة غاضبة علق مواطن آخر”وعلاش التكرفيص من الاول.. علاش ماكاينش التنسيق بين الدولة واصحاب الحافلات .. ليكون المواطن دائما وابدا هو المتضرر الوحييد.. كما الحال هيا لنساهم في السياحة الداخلية وإياكم والسفر فإنه محظور وممنوع الى اجل غير مسمى.. والله إنها أغبى حكومة مرت على المغاربة بشهادة الآباء والجدود .. كل دول العالم يحاربون جنبا الى جنب مع حكوماتهم ضد كورونا.. الا نحن فكورونا وحكومتنا على المواطن الضعيف المقهور.. ولا حول ولا قوة الا بالله”.

حري بالذكر أن مجموعة من حافلات نقل المسافرين التي كانت متوجهة الى وارزازات، تم منعها في الساعات الاولى من صباح أمس الجمعة، من المرور على مستوى السد القضائي المتواجد في نقطة تقاطع الطريق الوطنية رقم 09 و طريق تلوات، واعادتها صوب مراكش.

ووفق المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فقد تم توقيف الحافلات المعنية في السد القضائي للدرك الملكي بإغرم نوكدال، ، ومنعها من المرور إلى ورزازات بدعوة قدومها من المنطقة 2.

وتعتبر هذه الاجراءات مفاجئة وغير مبررة بالنسبة لمجموعة من المواطنين، خصوصا و ان جلهم حاصلون على رخص استثنائية للسفر موقعة من طرف السلطات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة