السجن في حق 12 مشجعا للرجاء على إثر أحداث شغب مراكش

حرر بتاريخ من طرف

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، يوم الخميس 20 ابريل الجاري 12 شابا من مناصري فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم ، بعقوبات حبسية تتراوح بين شهرين واربعة اشهر نافدة مع غرامة مالية بين 3000و6000 درهم ، بعد متابعتهم في حالة اعتقال ، طبقا لملتمسات النيابة العامة وفصول المتابعة من أجل المساهمة في أعمال عنف ارتكبت بمناسبة مباراة وقع خلالها ضرب وجرح وإتلاف وتعييب تجهيزات الملعب، وتعييب شيء مخصص للمنفعة العامة والاهانة والاعتداء على موظفين عموميين أتناء مزاولتهم لمهامهم.

  < وقد وزعت الاحكام ، اربعة اشهر سجنا نافذا مع غرامة مالية قدرها قدرها 3000 درهم في حق ثمانية من ، وشهرين سجنا نافذا مع غرامة مالية قدرها 6000 في حق أربعة منهم، ومنع المدانين من حضور المباريات والتظاهرات الرياضية لمدة سنة !! مع الصائر تضامنا والاجبار في الادنى .
 
وكانت الغرفة ذاتها قد اجلت البث في الملف ، لمنح مهلة لدفاع المتهمين للاطلاع على محضر الضابطة القضائية، على خلفية احداث الشغب التي عرفها الملعب الكبير لمراكش خلال مباراة الكوكب الرياضي المراكشي امام الرجاء الرياضي البضاوي، برسم الجولة 23 من البطولة الاحترافية اتصالات المغرب الدرجة الاولى، بين فصيلين مشجعين للرجاء الرياضي البيضاوي.
 
وكانت اللجنة التأديبية التابعة للجامعة للملكية المغربية لكرة القدم، قد أعلنت عن معاقبة فريق الرجاء بإجراء مباراة واحدة بدون جمهور ، بعد أحداث الشغب التي رافقت مباراته ضد الكوكب المراكشي ، انهزم خلالها الفريق البيضاوي ضد اولمبيك خريبكة بهدف لصفر .
 
كما فرضت اللجنة التأديبية على الرجاء البيضاوي، تحمل جميع الخسائر التي شهدها الملعب الكبير لمراكش، إذ حددت إدارته حجم الخسائر في 24 مليون سنتيم بعدما تم اقتلاع حوالي 628 كرسي وتخريب جانب من مرافق الملعب

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة