السجن ثلاث سنوات نافذة لمعرقل “الطرامواي” بالبيضاء

حرر بتاريخ من طرف

قضت محكمة الإستئناف بالدار البيضاء امس الثلاثاء 06 يوليوز الجاري، في حق المتهم الرئيسي في قضية عرقلة الطرامواي بالسجن 3 سنوات ، فيما أدانت المتهمين الآخرين بسنتين سجنا نافذا.

وكان دفاع المتهم الرئيسي في الملف، قد تقدم بتقرير طبي يثبت معاناة موكله من اضطرابات عقلية، ملتمسا تمتيع موكله بظروف التخفيف، لافتا إلى أن متابعته بفصل قاس جدا، ستكون له تبعات وخيمة على مستقبله.

وكانت عناصر الشرطة بولاية أمن الدار البيضاء، قد أوقفت شخصا يبلغ من العمر 21 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في توثيق ونشر مقطع فيديو، يتضمن عرقلة طريق عام تمر منه عربات الطرامواي، بشكل يهدد أمن وسلامة المواطنين.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن، بأن مصالح الأمن الوطني كانت قد تفاعلت، بسرعة وجدية كبيرة، مع مقطع فيديو نشره المشتبه فيه على حسابه على تطبيق “أنستغرام”، يظهر قيامه بوضع طاولة وكرسي على سكة الترامواي والجلوس عليها، بشكل يعرض حياته وسلامة مستعملي هذه الطريق العمومية للخطر، حيث باشرت بشأنه أبحاثا مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه وتوقيفه.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة