السجن النافذ لـ”قتلة” الطالب اليساري أيت الجيد

حرر بتاريخ من طرف

أصدرت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بفاس، صباح الاثنين 16 شتنبر الجاري، أحكامها في حق 4 أعضاء بحزب العدالة والتنمية متابعين في ملف الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد.

وقضت المحكمة بالسجن ثلاث سنوات في حق كل من توفيق الكادي، وعبد الواحد كريول، من أجل جناية “المساهمة في القتل العمد”.

فيما قضت بثلاثة أشهر نافذة وغرامة مالية قدرها ألف درهم، في حق كل من عبد الكبير قصيم ولعجيلي عبد الكبير، من أجل “الضرب والجرح بالسلاح الأبيض”.

وتوبع المتهمون الأربعة المنتمون لحزب العدالة والتنمية، في حالة سراح، وذلك على خلفية تورطهم في مقتل الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد سنة 1993، حيث توبع اثنين منهم، هما توفيق الكادي، الأستاذ الجامعي بجامعة سطات، وعبد الواحد كريول، صاحب مؤسسة تعليمية خصوصية بالرباط، بتهمة “المساهمة في القتل العمد”، فيما توبع الاثنين الآخرين، هما عبد الكبير قصيم، المقاول بصفرو، ولعجيلي عبد الكبير، الموظف بالمكتب الوطني للماء الصالح للشرب بفاس بتهمة “الضرب والجرح بالسلاح الأبيض”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة