السجن النافذ لدركي دهس زميله بأكادير

حرر بتاريخ من طرف

قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بأكادير، بحر الأسبوع الجاري، بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية، في حق دركي، بعد دهسه لزميله بسد قضائي تابع للدرك الملكي لتغازوت شمال مدينة أكادير، متسببا في وفاته.

وتعود تفاصيل الواقعة، إلى شتنبر الماضي، حين لقي دركي كان يشتغل بالمركز الترابي للدرك بتغازوت، شمال أكادير، مصرعه بالمستشفى العسكري، متأثرا بجروح ورضوض بليغة ناجمة عن تعرضه للدهس من طرف سيارة لاذ سائقها بالفرار، قبل أن تكشف التحريات أن الجاني لم يكن سوى عنصر دركي آخر، يعمل بالمركز الترابي لتغازوت، حيث يرجح أن يكون في حالة غير طبيعية، وقام بدهس الهالك والفرار إلى وجهة مجهولة.

وكانت مصالح الدرك الملكي بأكادير، قد تمكنت من اعتقال المتهم، بعد أن تقدمت فتاة كانت برفقته أثناء ارتكابه للحادث وفرارهما، بإخبارية في الموضوع، قادت المحققين إلى هوية القاتل.

المدان، حاول تفادي الاصطدام بدراجة نارية إلا أنه فقد السيطرة على مقود سيارته ليدهس الدركي الذي كان يؤدي عمله ويلوذ بالفرار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة