الساعة الإضافية تتسبب في مقتل تلميذ بمكناس

حرر بتاريخ من طرف

لقي تلميذ يبلغ من العمر 13 سنة، حتفه صباح يومه الجمعة 09 نونبر الجاري، في حادث سير بمدينة مكناس خلال مشاركته في الاحتجاجات التي يخوضوها التلاميذ ضد الساعة الإضافية التي أقرتها الحكومة طيلة السنة.

وأوضح بلاغ للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بمكناس، أن الأمر يتعلق بالتلميذ زهير الوكيلي المزداد بتاريخ 17 غشت 2005 والذي كان يتابع دراسته بالسنة الأولى من التعليم الإعدادي.

وأضافت المديرية، في البلاغ ذاته، أن التلميذ الذي يتابع دراسته بثانوية ابن رشد الإعدادية بمكناس، قد نقل إلى مستشفى محمد الخامس بمكناس، إثر تعرضه لحادث سير، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة هناك.

جدير بالذكر، أن التلاميذ بعدد من مدن المملكة، يواصلون احتجاجاتهم  لليوم الثالث على التوالي، تنديدا بالإبقاء على التوقيت الصيفي طيلة السنة، حيث شهدت مختلف المدن، منذ يوم الأربعاء الماضي 07 نونبر الجاري، وإلى حدود الساعة من يومه الجمعة، مسيرات احتجاجية وحدها مطلب إسقاط الساعة الإضافية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة