السائق الناجي من الهجوم المسلح بمالي يصل أرض الوطن

حرر بتاريخ من طرف

وصل زوال اليوم الأحد 10 أكتوبر الجاري، إلى مدينة أكادير، السائق المغربي الناجي من الهجوم المسلح الذي تعرض له سائقين مغاربة بمالي.

ووجد محمد واكريم، في استقباله عائلته وعدد من أصدقائه من مهنيي النقل الدولي.

وكان واكريم يرقد بإحدى المصحات الخاصة ببماكو  واكريم، حيث تلقى فيها العلاج جراء إصابته بطلق ناري في اعتداء على سائقين مغاربة للنقل الدولي باتجاه دول جنوب الصحراء.

وتوفي سائقين مغربيين آخرين على أيدي عناصر مسلحة بمالي، الرصاص من قبل عناصر مسلحة فيما أصيب آخر بجروح ونجا سائق رابع، داخل التراب المالي، بينما كانوا متوجهين بشاحنات محملة بالبضائع الى بماكو.

ووقع الحادث على مستوى بلدة ديديني على بعد 300 كلم من العاصمة المالية بماكو، عندما اعترضتهم مجموعة مسلحة من عدة أفراد كانت مختبئة بين الأشجار على جنبات الطريق فأطلقت الرصاص في اتجاه السائقين المغاربة.

وقد تم نقل السائق المصاب لأحد المستشفيات المحلية لتلقي العلاجات الأولية قبل نقله إلى مصحة خاصة ببماكو.

وبحسب شهود عيان فإن المهاجمين كانوا مقنعين ويرتدون واقيات من الرصاص ولديهم أجهزة اتصال لاسلكي، كما أنهم لم يقوموا بسرقة أية أغراض إذ لاذوا بالفرار مباشرة بعد ارتكاب جرمهم.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة