الزيادة في أسعار زيت المائدة تجرّ العثماني إلى المساءلة

حرر بتاريخ من طرف

بعد الزيادة الجديدة في أسعار زيت المائدة والتي أثارت غضب المغاربة، راسل حزب الأصالة والمعاصرة رئيس الحكومة حول الزيادة المفاجئة.

وتفاجأ المواطنون برفع أسعار زيوت المائدة بدرهمين دفعة واحدة بعدما كانت أسعارها تتراوح ما بين 13 و 14 درهما للتر الواحد.

وفي هذا الصدد وجه هشام صابري، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، سؤالا كتابيا إلى رئيس الحكومة حول الزيادة في أسعار زيت المائدة.

وذكر صابري، في المراسلة ذاتها، أن المغاربة فوجئوا، صباح يوم الأحد 21 فبراير الجاري، بارتفاع أسعار زيت المائدة دون سابق إنذار، مؤكدا أن هذه الزيادة تعتبر ضربا في القدرة الشرائية للمواطنين، التي وصلت لمستوى لا يطاق بسبب الظرفية الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن تداعيات جائحة كورونا.

ودعا النائب البرلماني الحكومة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لمراجعة هذه الأسعار والتصدي لمثل هذه الممارسات التي تضرب في العمق القدرة الشرائية للمواطنين المغاربة.

يذكر، أنه في خطوة فاجأت المواطنين المغاربة رفعت شركات زيت المائدة من سعر منتوج زيت المغاربة، وهو ما دفع بالعديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي إلى شن حملة مقاطعة للشركات المصنعة للزيوت ردا على هذا الارتفاع، الذي يأتي في ظل الظرفية الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تعصف بفئات واسعة من المجتمع بسبب تداعيات أزمة كورونا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة