الزويتن مجددا أمام غرفة جنايات قسم جرائم المال بفاس

حرر بتاريخ من طرف

تنظر غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم المال بمحكمة الاستئناف بفاس، يوم الثلاثاء القادم، 27 يوليوز الجاري، في ملف خروقات تدبير مهرجان الموسيقى العالمية العريقة، والذي فجره منذ سنوات محامي وسياسي ومستثمر يعتبرون أعضاء في المكتب المسير لجمعية “روح فاس”.

وتم تأخير النظر في الملف، في وقت سابق، لإعادة استدعاء متابعين لم يحضروا لجلسات سابقة.

ويتابع في هذا الملف عدد من كبار جمعية “روح فاس”، وذلك إلى جانب إداريين ومتعاملين. ومن بين أبرز المتابعين، عبد الرفيع الزويتن، المدير العام السابق للمكتب الوطني للسياحة، وهو الرئيس الحالي للجمعية، وفوزي الصقلي الرئيس السابق للجمعية والباحث في قضايا التصوف، وذلك إلى جانب الرئيس السابق للمجلس الجهوي للسياحة، ادريس فصيح.

وقررت المحكمة متابعة كل المتهمين في حالة سراح بكفالات مالية متفاوتة. وكان من أبرز الملفات التي برزت في اختلالات الجمعية، كراء الرئيس الحالي للجمعية لطائرة خاصة استغلها لزيارة خاصة لإيطاليا برفقة ابنته، وكلفت العملية حوالي 50 مليون سنتيم.

ويعود تفجر الملف إلى تقديم كل من البرلماني الاستقلالي، حسن سليغوة، والمحامي عبد الحميد بنمخلوف، والمقاول محمد العموري، لشكاية ضد أعضاء في المكتب المسير. واستدعى فتح تحقيق في مضمون الشكاية، دخول الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على خط التحقيقات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة