الزفاف المغربي يخطف الأضواء بمعرض خاص بالعاصمة البلغارية

حرر بتاريخ من طرف

تم في الفترة ما بين 19 و20 من يناير الجاري بمعرض “زفاف البلقانيكا ” ،الذي بعد حدثا ثقافيا سنويا كبيرا تحضتنه العاصمة البلغارية صوفيا ، استعراض خصوصيات التقاليد والعادات المغربية الأصيلة ،من ضمنها حفلات الزواج التقليدي .

ووفقا لبلاغ لسفارة المغرب في صوفيا ،فإن المملكة، هي أول بلد أجنبي تتم دعوته للمشاركة في هذا الحدث المعروف على صعيد منطقة البلقان ، وتم في هذا الإطار تقديم تفاصيل حفل الزواج المغربي ، التي نالت اعجاب الجمهور العريض ،الذي اهتم كثيرا بجزئيات خياطة القفطان ، وكذا بالحلي والمجوهرات ، التي تعد إحدى أبرز تجليات الصناعة التقليدية المغربية المتعددة الروافد .

وبهذه المناسبة وفي تصريح للصحافة ، أكدت سفيرة المغرب في بلغاريا ، زكية الميداوي،أن هذا الحدث يمثل نافذة أمام الجمهور البلغاري لاكتشاف خصيوصيات تقاليد المملكة ،خاصة ما يتعلق بالمناسبات الاجتماعية والحفلات الأسرية التي لها طقوس خاصة في غاية الجمال ،كحفل الزواج التقليدي المغربي .

كما قدمت الدبلوماسية المغربية لمحة عن تاريخ القفطان المغربي، الذي يعتبر ثمرة عمل دقيق للخياطين والمصففين المغاربة،الذين ما فتئوا يبدعون في هذا المجال ويقدمون أعمالا تثير دائما الاهتمام وتصنف ضمن أرقى الملابس العالمية وتسلط عليها الأضواء في معارض الأزياء المرموقة في مختلف دول العالم .

ومن جهة أخرى ، شكل اللقاء ايضا مناسبة لعرض أبعاد إحياء الشعب المغربي للذكرى الخامسة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، حيث أوضحت السفيرة ، أن هذا الحدث ،شأنه في ذلك شأن الكثير من المناسبات الوطنية الخالدة ،يعد رمزا للتضامن والتضحيات التي قدمها الشعب والعرش المغربيين من أجل استعادة الحرية و نيل استقلال المملكة.

وأكدت الدبلوماسية المغربية أن هذه الذكرى غنية أيضا بالدروس والعبر الوطنية الصادقة ،وتعكس الروابط المتينة و الراسخة بين الشعب والعرش وتفانيهما في الدفاع عن المصالح العليا للأمة. وللإشارة فقد استقطب معرض الزفاف بالعاصمة البلغارية صوفيا أكثر من 60 شركة قدمت خلال هذه الفعالية الثقافية والاجتماعية أحدث الإبداعات في مجال تخصصها .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة