الريسوني يحذر من انقلاب على “الدولة الإسلامية” في المغرب

حرر بتاريخ من طرف

حذّر أحمد الريسوني من انقلاب على “الدولة الإسلامية في المغرب، متحدثا عن تصريحات المصطفى بنعلي زعيم حزب جبهة القوى الديمقراطية الذي قال بعد لقائه برئيس الحكومة عزيز أخنوش في إطار المشاورات الجارية لتشكيل الحكومة إن “المغرب انتقل من مشروع دولة إسلامية إلى دولة ليبرالية”.

وقال الريسوني في مقال نشره على موقع الرسمي، إن هذا التصريح تم “بحضور رئيس الحكومة المغربية الجديد وبجانبه، دون أن يعلق الرئيس عزيز أخنوش بشيء، بل ظل مطئطئا رأسه متمسكا بكمامته”.

وتساءل “هل هي نية مبيتة لدى أبناء 8شتنبر، أم هي عملية انقلابية متدرجة جارية بالفعل؟”، وتابع “ما يعرفه الجميع هو أن الدولة الإسلامية ظلت قائمة بالمغرب منذ أسسها المولى إدريس قبل نحو ثلاثة عشر قرنا، وحتى الآن”.

وتساءل مرة أخرى “هل وصل الجهل والأمية بزعماء8 شتنبر إلى هذا الحد، الذي لا يقبل حتى من تلاميذ التعليم الابتدائي؟! أم هو مكر الليل والنهار لسلخ الدولة المغربية من الإسلام، لفائدة اللادينية والفرنكوفونية؟”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة