الرواية الجزائرية” الديوان الاسبرطي” تتوج بجائزة البوكر العربية لسنة 2020

حرر بتاريخ من طرف

محمد تكناوي

كما كان منتظرا جرى الاعلان يومه الثلاثاء 14 ابريل من أبو ظبي عن الفائز بجائزة البوكر العربية افتراضيا في دورتها الثالثة عشرة ، وحملت الجائزة هذه السنة عنوان ” الديوان الاسبرطي ” وهي رواية للكاتب الجزائري عبد الوهاب عيساوي .

و كما هو معلوم فالجائزة العالمية للرواية العربية المعروفة اعلاميا ” بجائزة البوكر العربية” ترعاها مؤسسة جائزة بوكر في لندن بإنجلترا وتقوم دائرة الثقافة والسياحة بأبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة بتمويلها .

وللتذكير فقد تضمنت القائمة الطويلة 16 رواية تم اختيارها من بين 128 رواية تقدمت للمسابقة صدرت ما بين سنتي 2018 و 2019 ، وقد تميزت هذه القائمة بهيمنة للكتاب الجزائريين بأربعة روايات ، ورواية واحدة لكل من تونس وليبيا والمغرب وكان ممثلا برواية “رباط المتنبي ” لحسن أوريد .

وقد تم خلال اللقاء التي احتضنته ردهات متحف محمد السادس لحضارة الماء بمراكش يوم الثلاثاء 04 فبراير 2020 الاعلان عن القائمة القصيرة لهده الجائزة التي تبلغ قيمتها 50.000 دولار وتضمنت القائمة ستة روايات وهي . حطب سراييفو لسعيد خطيبي من الجزائر؛ و رواية ملك الهند لجبور الدويهي من لبنان؛ رواية الحي الروسي الخليل الرز من سوريا؛ رواية الديوان الاسبرطي لعبد الوهاب عيساوي من الجزائر؛ رواية التانكي ل عالية ممدوح من العراق؛ واخيرا رواية فرقدان ليوسف زيدان من مصر في حين استبعدت الرواية المغربية الوحيدة المشاركة “رباط المتنبي” من هده اللائحة.

و قد تم اختيار رواية الديوان الاسبرطي من طرف لجنة تتكون من خمسة اعضاء يتراسها محسن الموسوي الذي أكد في تقديمه لنتائج مداولات اللجنة ان رواية الديوان الاسبرطي تتميز بجودة اسلوبية عالية وتعددية صوتية تتيح للقارئ ان يتمعن في تاريخ احتلال الجزائر روائيا ومن خلاله تاريخ صراعات منطقة المتوسط كاملة، كل ذلك برؤى متقاطعة ومصالح متباينة تجسدها الشخصيات الروائية، فالرواية يعتبر الموسوي هي دعوة للقارئ لفهم ملابسات الاحتلال وكيف تتشكل المقاومة بأشكال مختلفة ومتنامية لمواجهته فهذه الرواية بنظامها السردي التاريخي العميق لا تسكن الماضي بل تجعل القارئ للرواية يطل على الراهن القائم ويساءله.

واضافة الى الجائزة النقدية التي سيحصل عليها عبد الوهاب عيساوي والتي تبلغ 50 الف دولار سيتم ترجمة روايته الديوان الاسبرطي الى اللغة الانجليزية.

و يعتبر عبد الوهاب عيساوي الفائز بجائزة بوكر العربية لسنة 2020 هو اول جزائري يفوز بهذه الجائزة،وهو من مواليد 1985 مهندس دولة فاز بالجائزة الاولى للرواية في مسابقة رئيس الجمهورية سنة 2012 عن باكورة اعماله الروائية ” سينما جاكوب”، وفي سنة 2015 حصل على جائزة اسيا جبار للرواية عن روايته ” سييرا دي موبرتي” كما فازت روايته ” الدوائر والابواب” بجائزة سعاد الصباح للرواية سنة 2017 ، و بجائزة كتارا للرواية غير المنشورة في نفس السنة عن عمله ” سفر اعمال المنسيين” وكما يتضح فكل الاعمال الروائية لعبد الوهاب عيساوي توجت بجوائز.

وللإشارة يعتبر للشاعر والكاتب محمد الاشعري هو المغربي الوحيد الذي توج بجائزة البوكر العربية سنة 2011 عن روايته ” القوس والفراشة” .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة