الروائية سلمى أمانة الله تقارب في شهر التراث علاقة المثقف بالسلطة

حرر بتاريخ من طرف

بحضور العديد من الفعاليات الأكاديمية والطلبة الباحثين بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش كشفت الروائية سلمى مختار أمانة الله في متن روايتها “ولي النعمة” عن مكنونات بوح إبداعي يشخص واقع علاقة الصحافة بالسلطة، بأسلوب سردي ماتع يزاوج بين الحبكة الهادفة والسلاسة اللغوية لتسليط الضوء على راهنية مجموعة من القضايا الكبرى ذات الطابع الاجتماعي والسياسي، وتدور أحداث الرواية حول شخصيتين محوريتين هما الصحافي عبد الغني الضعيف، ورجل السلطة العربي الطاوسي من خلال علاقة تفاعلية تغوص في العلاقة الإشكالية والملتبسة في الآن ذاته بين وسائل الإعلام والسلطة.

ترأس حفل توقيع هذه الرواية الدكتور عبد اللطيف خرباش، وانبرت الدكتورة عائشة الكنتوري لتقديم مضامين المتن الروائي فيما قدمت الناقدة والدكتورة حليمة الطاهري قراءة نقدية حول الجوانب النفسية لشخوص المتن الروائي، ويأتي هذا المحفل الأدبي الذي احتضنته قاعة الندوات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمراكش يومه الجمعة 3 ماي الجاري في إطار الأنشطة المبرمجة لشهر التراث الذي ينظم من طرف المديرية الجهوية للثقافة والاتصال –قطاع الثقافة- والمحافظة الجهوية للتراث الثقافي بمراكش أسفي تحت شعار “تراث الجهة إشعاع وتواصل.

جدير بالذكر أن الأديبة سلمى مختار أمانة الله يذكر أن الكاتبة سلمى مختار أمانة الله من مواليد مدينة الرباط، استهلت مشوارها التعليم بمدينة أكادير قبل أن تلتحق بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط، سجلت حضورها في المشهد الثقافي المغربي سنة 2016 بمجموعتها القصصية “تي جي في” بدعم من طرف وزارة الثقافة والاتصال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة