الرافضون يواصلون المطالبة بإسقاط “الجواز” ووزير الصحة يدشن أكبر مركز للتلقيح بفاس

حرر بتاريخ من طرف

أعطى صباح اليوم السبت، كل من وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد أيت الطالب، ووالي جهة فاس ـ مكناس، سعيد ازنيبر، الانطلاقة لأحد أكبر مراكز التلقيح ضد وباء كورونا بفاس. وتزامن تدشين مركز التلقيح الرقمي المندمج بفاس بالتزامن مع تخليد الذكرى الـ46 للمسيرة الخضراء.

وكانت جماعة فاس قد أعلنت في الآونة الأخيرة عن أشغال تهيئة القاعة المغطاة بنزاكور بمنطقة زواغة لتتحول إلى أكبر مركز تلقيح بالجهة. وقال العمدة البقالي إن هذا المركز يستجيب للمعايير في جودة الخدمات التي يقدمها للمستفيدين من التلقيح بجرعاته الأولى والثانية والثالثة وفي ظروف. ويرتقب أن يتم تلقيح 4000 شخص يوميا بهذا المركز.

ويأتي تدشين هذا المركز في سياق مجهودات تشير السلطات الحكومية إلى أن المغرب يبذلها من أجل تعميم التلقيح على جميع الفئات المعنية، وذلك في أفق تحقيق المناعة الجماعية، واستئناف الحياة الطبيعية. فيما يواصل الرافضون لإجبارية التلقيح وفرض الجواز المرتبط به لولوج الفضاءات والمؤسسات العمومية احتجاجاتهم للمطالبة بإلغاء القرار، حيث تجددت الدعوات للخروج إلى الشارع في عدد من المدن الكبرى لمواصلة التعبير عن رفض القرار.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة