الدكتور الشافعي.. إلى المغرب مقبلش عليا غادي نمشي للخارج

حرر بتاريخ من طرف

قدم الدكتور المهدي الشافعي، الملقب بـ “طبيب الفقراء”، استقالته رسميا من مهامه كطبيب أخصائي في جراحة الأطفال بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بمدينة تزنيت.

وكشف الشافعي في طلبه الموجه إلى وزير الصحة الذي نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عن الأسباب التي دفعته لتقديم استقالته، والمتمثلة في المشاكل الإدارية والتعسفات الغير القانونية التي واجهها منذ استلامه لمهامه الجراحية، مما انعكس سلبا على أوضاعه الصحية والعائلية.

وكانت المحكمة الابتدائية بتيزنيت، قد أجلت ملف المهدي الشافعي، الطبيب الاختصاصي في جراحة الأطفال بمستشفى الحسن الأول بتيزنيت، إلى غاية فاتح غشت المقبل، للنطق بالحكم في قضية اتهامه بـ”السب والقذف” في حق مدير المستشفى المذكور.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة