الدكتور البحيري يكشف لـ”كشـ24″ عن مشروعين فريدين ورائدين لكلية الحقوق تزامنا مع قمة المناخ بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشف عميد كلية الحقوق التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش الدكتور يوسف البحيري، عن مشروعين بيئيين فريدين يشارفان على الإنتهاء وسيريان النور بالتزامن مع قمة المناخ بمراكش.

وأضاف الدكتور البحيري في تصريح لـ”كشـ24″، بأن الأمر يتعلق بمشروع يعد الأول من نوعه على الصعيد الوطني على مستوى المؤسسات الجامعية ويتجلى في إحداث محطة لمعالجة المياه العادمة بملحقة كلية الحقوق التي يعتبرها الدكتور لبحيري فضاء أخضر، وهو مشروع سيمكن من المؤسسة من الإستفادة من تلك المياه في سقي الأشجار والنباتات، بينما يتجلى المشروع الثاني في قاعة متعددة الإختصاصات متنقلة تم انشائها بمواد صديقة للبيئة.

وأكد الدكتور بأن المشروعين اللذان لم يتأخر رئيس جامعة القاضي عياض الدكتور عبد اللطيف الميراوي في تمويلهما، يندرجان في إطار تحقيق مبتغى وهدف الإهتمام بالبيئة، ويعدان مفخرة لكلية الحقوق وسيبقيان جزء من الذاكرة المشتركة والجماعية لجميع مكونات كلية الحقوق من أساتذة وإدرايين وطلبة.

وأشاد عميد كلية الحقوق بالمختبر التابع لكلية العلوم السملالية الذي تشرف عليه الدكتورة ليلى ماندي، والذي سهر على إنجاز هذين المشروعين اللذان سيحضيان بزيارة مجموعة من الضيوف المشاركين في قمة المناخ “كوب22”. 
 
وتقدم الدكتور البحيري بالشكر الرئيس الجامعة الذي كان منفتحا جدا على هذين المشروعين الهامين وبادر إلى توفير التمويل اللازم لهما، كما عبر عن امتنانه لجميع مكونات المختبر التابع لكلية العلوم السملالية الذي تشرف عليه الدكتورة ليلى ماندي من طلبة وطالبات وباحثين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة