الدكالي يتهم بنعبد الله بالتحامل عليه ويصف قرار طرده بـ”المتهور”

حرر بتاريخ من طرف

وصف أنس الدكالي، وزير الصحة السابق، قرار طرده من حزب التقدم والاشتراكية، بالقرار المتهور، متهما الأمين العام للحزب نبيل بنعبد الله، بالتحامل عليه، منذ الانتخابات الأخيرة لشبيبة الحزب.

وأكد الدكالي في حوار مع أسبوعية “الأيام”، تشبثه باتهام قيادات الحزب بتجهيز قرار الخروج من حكومة سعد الدين العثماني، حيث اعتبر أن “ما وقع يؤكد جاهزية قرار مغادرة الحكومة مباشرة بعد خروج الوردي، وبنعبد الله منها، وأنه فقط كان يجب اصطياد الفرصة لتوفير أغلبية لتمرير القرار”.

وبخصوص التصويت في اللجنة المركزية للحزب، الذي فجر الخلاف بين الدكالي، وقيادات الحزب، قال وزير الصحة السابق، إن عددا من أعضاء اللجنة المركزية لم يدلوا بأصواتهم، مضيفا أن أقاليم لم تصوت، منها إقليم سيدي قاسم كاملا ببرلمانييه، ورؤساء جماعاته، وجزء من أقاليم تاونات، والصويرة.

وكان الدكالي قد اتهم الحزب بتزوير عملية التصويت على قرار الخروج من الحكومة، الأمر الذي تسبب في طرده، بعد منحه مهلة أسبوع لتقديم اعتذار علني على هذه الاتهامات، قبل أن يتوصل بقرار طرده من المكتب السياسي للحزب بشكل رسمي يوم الإثنين الماضي 28 أكتوبر الجاري.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة